شاهدوا.. لماذا تخلفت الجماعات الترابية عن تحقيق التنمية؟ عماد أبركان يجيب في مائدة مستديرة

شاهدوا.. لماذا تخلفت الجماعات الترابية عن تحقيق التنمية؟ عماد أبركان يجيب في مائدة مستديرة
صرح الدكتور عماد أبركان أحد الأساتذة الباحثين في الشؤون القانونية والسياسية، أن مائدة التقدم والإشتراكية التي كان صاحب مداخلتها المركزية، قد ألقى الضوء على سبل تمكن الجماعة الترابية من تحقيق التنمية وحلو سؤال لما لم تفعل جماعاتنا على غرار الجماعاات الترابية في باقي الدول.

وركزت مداخلة الباحث عماد أبركان في المائدة المستديرة التي سيرها الباحث لمزرع وهو عضو بالكتابة المحلية لحزب التقدم والإشتراكية، (ركز) على عوائق وإكراهات تبطئ تحقيق التنمية كهدف منشود للجماعات الترابية، أهمها االقانون التنظيمي الذي منع عنها أكثر مما منحها.

وحول دور النخب المحلية على ندرتها نوعيا وكما أحياـ سلط الباحث الضوء، لافتا إلى اختلاف العقليات وتدني بعضها أحيانا حتى على مستوى العقليات المسيرة للجماعات في المملكة.

هذا، وكما سبق وجرى الإعلان، ففي إطار سلسلة أنشطتها الرمضانية، نظمت لجنة التنظيم والتكوين والعمل الإستشاري لحزب التقدم والإشتراكية بالناظور، مائدة مستديرة حول موضوع: "دور الجماعات الترابية في تحقيق التنمية" (جماعة الناظور نموذجا).

وأطر النشاط الدكتور الفاضل عماد أبركان وهو أستاذ باحث في العلوم القانونية والسياسية، وسيسير المائدة الأستاذ عبد اللطيف المزرع ممثلا عن الجهة المنظمة

وتم تنظيم النشاط الذي حضره عدد من الفاعلين المدنيين بالإقليم، وناشطين بذات الإطار الحزبي على المستوى المحلي، يوم أمس الإثنين 10 أبريل الجاري ابتداء من التاسعة النصف مساء بمقر حزب التقدم والإشتراكية بالناظور.

الثلاثاء 11 أبريل - 21:38



مصدر : nadorcity.com.