يهم المهاجرين المغاربة.. فرنسا تشترط عقبات إضافية للموافقة على طلب الإقامة

يهم المهاجرين المغاربة..  فرنسا تشترط عقبات إضافية للموافقة على طلب الإقامة
من المرتقب أن يقوم البرلمان الفرنسي خلال النصف الأول من السنة القادمة، بالتصويت على مشروع قانون اللجوء والهجرة الجديد.

ويحمل القانون للجوء والهجرة، بندا جديدا يلزم المهاجرين الذي يطلبون اللجوء التحدث باللغة الفرنسية.

وكان وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، قد قال في مقابلة له مع صحيفة فرنسية، إن ربع الأجانب الذين يتوفرون على تصاريح إقامة لا يفهمون ولا يتحدثون اللغة الفرنسية بشكل جيد.

وتستعد فرنسا، اشتراط منح تصريح إقامة “متعدد السنوات” بالنجاح في امتحان اللغة الفرنسية كما الأمر فيما يخص الحصول على الجنسية الفرنسية.

كما جاء مشروع القانون الفرنسي المذكور، بمجموعة من المقتضيات الأخرى، والتي تتعلق بتسهيل تنفيذ التزامات مغادرة الأراضي الفرنسية، حيث سيطالب القانون من المحافظات متابعة جميع الأشخاص المستهدفين، من خلال “ضمان عدم حصولهم على المزايا والمساعدات الاجتماعية أو السكن الاجتماعي.

وتهدف فرنسا من خلال هذا البند إلى وضع حد لتحفظات النظام العام، التي تمنع إبعاد الأشخاص الذين وصلوا قبل 13 عامًا إلى فرنسا من خلال السماح للقضاة بـ “تقرير مصيرهم”.

وينص مشروع القانون الفرنسي، على أنه في حالة رفض طلب لجوء ابتدائي من المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية فإن طالب هذا اللجوء، يستحق الطرد مع إمكانية الاستئناف في مدة خمسة عشر يوما.

الاربعاء 7 ديسمبر - 14:52
مصدر : nadorcity.com.