نقاش حاد في البرلمان الهولندي بسبب المغرب

نقاش حاد في البرلمان الهولندي بسبب المغرب
كشفت وسائل إعلام هولندية عن نشوب خلافات كبيرة بين وزير الخارجية ووبكي هوكسترا ونواب برلمانيين، بسبب الاتفاقيات المبرمة مع المغرب. حيث رفض الوزير الكشف عن تفاصيل "خطة العمل"، الموقعة مع الرباط عام 2021، والمتعلقة بالهجرة والعدالة والتعاون الاقتصادي.

وقال رئيس الدبلوماسية يوم أمس الخميس في رده على البرلمانيين "لم أنكر قط وجود هذه الاتفاقيات، التي اتفقنا عليها دبلوماسيا".

وكانت النائبة كاتي بيري، المعروفة بتأييدها لحراك الريف، طالبت وزير الخارجية بأن يعلن عن تفاصيل الاتفاقات الموقعة مع الرباط، وقالت أن الغرفة لها الحق في معرفة ما وعدت به الحكومة الهولندية مقابل ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين.

وهو الأمر الذي رفضه وزير الخارجية الهولندي، حيث رد عليها قائلا أنه لن يتم عرض هذا النوع من الوثائق في نقاش عام "علني". وهو الأمر الذي أثار اعتراض بعض البرلمانيين، الذين طالبوا بتفاصيل الاتفاق.

وفي مرحلة ثانية طالب نواب بمشاركة التفاصيل مع البرلمانيين بشكل سري، وهو الأمر الذي رد عليه الوزير بأنه سيتشاور بشأن ذلك مع نظيره وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة.

وكانت العلاقات بين هولندا والمغرب قد تحسنت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وتم إبرام اتفاقيات في مواضيع مختلفة، بما في ذلك الهجرة، لتنهي أشهر من التوتر بفعل تداعيات حراك الريف.

كما تدعم هولندا مقترح الحكم الذاتي المغربي للصحراء، حيث قال وزير الخارجية الهولندي ووبكي هوكسترا في بيان مشترك صدر يوم 11 ماي بمراكش عقب محادثاته مع نظيره المغربي ناصر بوريطة إن "مبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب، في سنة 2007، مساهمة جادة وذات مصداقية في العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة لإيجاد حل لقضية الصحراء.

الجمعة 25 نونبر - 17:43
مصدر : nadorcity.com.