إجراءات حكومية لمواجهة غلاء الخضر والفواكه

إجراءات حكومية لمواجهة غلاء الخضر والفواكه
شهد المغرب ارتفاعا مهما في أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية، بما في ذلك الخضر والفواكه التي يحقق فيها المغرب فائضا بل ومصدرا لها، لأسباب متعددة منها ما يتعلق بأسعار الطاقة والأسمدة والجفاف، ومنها ما يتعلق برفع حجم الصادرات.

وفي هذا السياق قال وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، اليوم السبت 19 نونبر الجاري، خلال كلمة له في المؤتمر الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس إن المغرب يعيش شحا في الأمطار منذ سنوات.

وضع يستوجب على الحكومة التعامل معه حسب المتحدث، من أجل أن ترد للمواطن ثقته في ظل هذه الأزمة التي يعيشها.

وأشار الوزير إلى أن ارتفاع أثمنة الطاقة والمنتوجات الفلاحية لا يمكن إيقافه، والحكومة تتصارع في السوق الدولية من أجل أن تحصل على الموارد الطاقية من المنتوجات الفلاحية.

وأكد المسؤول الحكومي في كلمته، أن الحكومة قررت أن تجعل الأسبقية للمواطن في الحق من الخضر والفواكه والمنتوجات الفلاحية، قبل تصديرها.

مضيفا أن الحكومة ستتخذ قرارات أكبر من ذلك، وستعطي الأسبقية للشعب، ولن تترك المواطن المغربي جائعا وتبيع منتوجات المغرب الفلاحية إلى الخارج.

وانتقد وهي اتجاه المصدرين نحو رفع حجم صادراتهم الفلاحية للاستفادة من الوضع الدولي الحالي، الذي يشهد ارتفاعا للأسعار من أجل مضاعفة أرباحهم ولو على حساب مصالح المواطن المغربي.

وأكد أن الحكومة تقوم بعرقلة هؤلاء من أجل إعطاء الاولوية للمواطنين لتوفير الخضروات والفواكه بأسعار معقولة.

الاحد 20 نونبر - 17:16
مصدر : nadorcity.com.