والي جهة يطرد الصحافيين بكلمة "ديكاج" والنقابة تدخل على الخط

والي جهة يطرد الصحافيين بكلمة "ديكاج" والنقابة تدخل على الخط
تتهم النقابة الوطنية للصحافة المغربية والي جهة الدار البيضاء ـ سطات، بإهانته للصحفيين المصورين، حيث قالت إن هذا التصرف غير مقبول، ولا يليق بممثل مؤسسة دستورية من حجم ولاية جهة الدار البضاء سطات.

وفي تفاصيل الإهانة المذكورة، أوردت ذات النقابة أن والي الجهة قد أقدم على إهانة مجموعة من الزملاء المصورين الصحافيين، والذين كانوا بصدد تغطية فعاليات تنصيب الرئيس الجديد للمحكمة الإدارية بالدار البيضاء.

وذكرت النقابة المهنية بأن والي الجهة تطاول على اختصاصات ممثلي السلطة القضائية بالجهة، بتهجمه على الصحافيين المصورين، محاولا طردهم، ومنعهم من مزاولة مهامهم، مع تكراره لعبارة تحط بالكرامة "ديكاج"، وهو سلوك يتنافى مع المفهوم الجديد للسلطة، ويتعارض مع ما يفترض في والي الجهة من التمكن من المهارات التواصلية والبيداغوجية.

واعتبرت المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة هذا السلوك يعبر عن عقل سلطوي متجاوز، وذكرت أن والي الجهة من المفترض بحكم منصبه أن يكون في طليعة المساعدين للصحافيات والصحافيات على أداء مهامهم، خصوصا المرتبطة بتغطية أنشطة ذات طابع رسمي.

وأعربت النقابة صاحبة التنديد، عن تضامنها اللامشروط مع الزملاء الذين كانوا ضحايا هذا السلوك الذي يعبر عن عقل سلطوي متجاوز، وحيت هؤلاء على جنوحهم لضبط أعصابهم، والتحلي بواجب احترام حرمة المرفق القضائي، مؤكدة شجبها لما أصدره والي الجهة.

هذا وحذرت الصحافة من أن هناك تصاعدا في وتيرة الاعتداء على الصحافيات والصحافيين أثناء مزاولتهم لمهامهم أو بسببها، سيما الزملاء المصورين المهنيين، مجددة الدعوة لتلاحم الجسم المهني الصحافي من أجل احترام وتقدير عمل كل العاملات والعاملين في الميدان الإعلامي.

السبت 19 نونبر - 00:40
مصدر : nadorcity.com.