ابتدائية الحسيمة تدين رجلا وامرة بسبب "صورة"

ابتدائية الحسيمة تدين رجلا وامرة بسبب "صورة"
قضت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، بإدانة شخصين من أجل التشهير والمس بالحياة الخاصة، إضافة إلى تهم أخرى.

وحسب مصادر محلية، فإن المتهمان هما رجل وامرأة، حيث تابعت النيابة العامة أحدهما من اجل السكر العلني البين مع احداث الضوضاء بالشارع العام، والهجوم على مسكن الغير، توزيع تركيبة مكونة من صور شخص دون موافقته بقصد المس بالحياة الخاصة له والتشهير به.

فيما توبعت المتهمة من قبل وكيل الملك من اجل توزيع تركيبة مكونة من صور شخص دون موافقته بقصد المس بالحياة الخاصة له والتشهير به.

وثبت للمحكمة بعد دراسة الملف أن المعنيين "مذنبان" من أجل ما نسب اليهما، وأصدرت حكمها على المتهم الاول بستة اشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية نافذة قدرها 5000 درهم.

أما المتهمة الثانية فقد أدينت بشهرين حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية نافذة قدرها 3000 درهم مع تحميلهما الصائر تضامنا والاجبار في الادنى.

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب أصبح لديه إطار قانوني واضح يجرم التشهير، ويقصد به أن يتم إذاعة أقوال و أفعال أو صورة لفرد و أن يكون القصد هو المس بحياة الآخرين.

ويمكن أن تصل عقوبة التشهير في المغرب إلى السجن من عام إلى ثلاث أعوام و غرامة من 2000 إلى 20.000 دَرْهم، في حق كل من قام بفعل عمدا و بأي طريقة بما في ذلك الوسائل المعلوماتية ببثه أو توزيعة تشمل على أقوال شخص أو صورته، دون موافقته، أو بث أو توزيع ادعاءات أو وقائع كاذبة بقصد الإساءة بالحياة الخاصة للأفراد أو التشهير بهم.

الجمعة 18 نونبر - 23:24
مصدر : nadorcity.com.