مصرع 12 مواطنا وإصابة أكثر من ألفين منهم بطرق مأساوية

مصرع 12 مواطنا وإصابة أكثر من ألفين منهم بطرق مأساوية
من السابع من نونبر الجاري إلى غاية الثالثة عشر منه، توفي 12 شخصا وأصيب 2355 آخرون بجروح فالمغرب، إصابات 90 منهم قيل أنها بليغة، وذلك في 1739 حادثة سير داخل المناطق ‏الحضرية، خلال حسب تقرير للمصالح الأمنية.

وأرجع بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية التي أدت إلى وقوع ‏هذه الحوادث المأساوية، وبالترتيب، إلى:

عدم انتباه السائقين، عدم احترام حق الأسبقية، السرعة المفرطة، عدم انتباه الراجلين، عدم ترك مسافة الأمان، تغيير الاتجاه بدون إشارة، عدم التحكم، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، عدم احترام الوقوف المفروض بعلامة “قف”، السير في يسار الطريق، عدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، السياقة في حالة سكر، التجاوز المعيب، والسير في الاتجاه الممنوع.

وحول عمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، سجلت أخيرا مصالح الأمن 44 ألفا و777 مخالفة، وإنجاز 8 آلاف و10 محاضر أحيلت ‏على النيابة العامة، فضلا عن استخلاص 36 ألفا و767 غرامة صلح. ‏

وذكر ذات المصدر أن المبلغ الذي تم تحصيله عليه بلغ 7 ملايين ‏و936 ألفا و675 درهما، فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 4 آلاف و409 عربة، وعدد الوثائق المسحوبة 8 آلاف و10 وثائق، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 202 مركبة.

وقبل ذلك لقي 15 مغربيا مصرعهم، وأصيب 2290 آخرون بجروح، إصابات 83 منهم بليغة، في 1739 حادثة سير متفرقة داخل المناطق الحضرية، خلال الأسبوع المنصرم والممتد من 31 أكتوبر المنصرم إلى 6 نونبر الجاري.

وعزا المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، الأسباب الأساسية التي أدت إلى وقوع هذه الحوادث، إلى ذات الأسباب المذكورة للأسبوع المنصرم وبنفس الترتيب.

وبخصوص عمليات المراقبة والزجر في مجال السير والجولان في الأسبوع السابق، تمكنت مصالح الأمن من تسجيل 43 ألفا و999 مخالفة، وإنجاز 8 آلاف و216 محضرا أحيل على النيابة العامة، فضلا عن استخلاص 35 ألفا و783 غرامة صلحية.

الاربعاء 16 نونبر - 00:08
مصدر : nadorcity.com.