السجن والغرامة لشرطي اسباني ادعى أن مهاجر مغربي يغتصب امرأة

السجن والغرامة لشرطي اسباني ادعى أن مهاجر مغربي يغتصب امرأة
قضت محكمة اسبانية بإدانة ضابط أمن اسباني، بعقوبة سجنية وغرامة مالية، بعد أن لفق تهمة لمهاجر مغربي متهما إياه في مقطع فيديو مصور نشره على تويتر، باغتصاب سيدة اسبانية.

وأصدرت المحكمة حكماً بالسجن لمدة 15 شهراً بحق الضابط وهو مسؤول في الحرس المدني الإسباني، إضافة إلى غرامة مالية قدرها 1620 يورو، بعد ادانته بانتهاك الحقوق الأساسية والحريات العامة.

ويعتبر هذا الحكم، هو الأول من نوعه الذي تصدره المحاكم الاسبانية في حق شخص قام بنشر معلومات زائفة في وسائل التواصل الاجتماعي بشكل متعمد.

ويعود المقطع الذي نشره الضابط المعني على منصة تويتر إلى العام 2019، حيث يظهر المقطع رجلا ينهال بالضرب على سيدة إلى ان فقدت وعيها، حيث زعم الضابط أن المهاجم هو مهاجر مغربي قاصر من منطقة كانيه دي مار، شمال مقاطعة برشلونة.

وقال الضابط المناهض للمهاجرين المغاربة، ان "القاصر المغربي" هاجر إلى البلاد لوحده من دون أن يصحبه أحدٌ من أهله، وقام باغتصاب الضحية بدون رحمة.

وقد لقي المقطع المذكور تفاعلا كبيرا من طرف الإسبان، حيث حصد نحو 22 ألف إعجاب ومئات الآلاف من المشاهدات، ليتبين فيما بعد أن الفيديو يتعلق بعراك بين أشخاص في الصين ولا علاقة له باسبانيا.

وعن دوافع قيام الضابط بهذا الفعل، فيمكن التوصل الى استنتاج بعد معرفة أن المتهم قام بتحميل الفيديو بعد أيام فقط من حادثة اغتصاب امرأة اقترفها قاصرين أجنبين في مركز استقبال اللاجئين في منطقة كانيه دي مار، ويبدوا أن الحادثة عززت لديه مشاعر الكراهية ما دفعه إلى نشر أخبار زائفة.

وكشفت النيابة العامة أن الضابط سبق له أن نشر محتوىً عنصري ومعادٍ للأجانب على الإنترنت، مضيفة أن نشر المقطع الزائف تم عن عمد مع تجاهل واضح للحقيقة، وذلك بغرض إثارة الكراهية بحق المهاجرين.

كما تقرر إغلاق حساب الضابط على تويتر، وأمرت المحكمة المدّعى عليه بتلقي دورة خاصة بمناهضة التمييز العنصري، ومن غير المرجح أن يودع الضابط المدان السجن على اعتبار أن ملفّه خالي من أية إدانات سابقة، ويرجح انه سيتم وقف تنفيذ العقوبة.

الخميس 10 نونبر - 11:50
مصدر : nadorcity.com.