الرصاص يلعلع في الشارع العام بتطوان والحصيلة قتيلين وجريح في حالة حرجة

الرصاص يلعلع في الشارع العام بتطوان والحصيلة قتيلين وجريح في حالة حرجة
استنفرت مصالح الأمن الوطني بتطوان، اليوم الخميس، عناصرها، إثر جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها شاب في مقتبل العمر، تلقى رصاصة من شخص ثانٍ أنهى حياته هو الآخر بنفس السلاح الناري.

وحسب مصادر محلية، فإن أحد الأشخاص قام على ارتكاب جريمة بشعة، الخميس 27 أكتوبر الجاري في حق مواطن آخر بالقرب من مدرسة سيدي إدريس قرب المركز الثقافي بتطوان.

وقام الجاني، حسب المصادر نفسها، بإطلاق النار باستعمال بندقية صيد على الضحية في الشارع العام وأمام مرآى المواطنين، ليرديه جثة هامدة.

وبعد ارتكاب جريمته، قام الجاني بإطلاق الرصاص على نفسه، واضعا حدا لحياته في ظروف غامضة.

وأصيب شخص ثالث بالرصاص، تم نقله إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي سانية الرمل في وضعية حرجة.

وحلت مختلف العناصر الأمنية بمسرح الجريمة، حيث قامت بتطويق الحي الذي عرف هذه الفاجعة لمعاينة الجثتين قبل نقلهما إلى مستودع الأموات.

وباشر المحققون تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بحثهم من أجل تحديد حيثيات الجريمة وأسبابها الكاملة، والكشف عن هوية الأشخاص الضحيتين والدوافع التي جعلت المنتحر يقدم على هذا الفعل الشنيع.

من جهة ثانية، ربط مواطنون بين الفعل المذكور وتصفية الحسابات، وهي الفرضية التي يبدو أن مصالح الشرطة القضائية ستعتمد عليها لتحديد أسباب الجريمة.

الخميس 27 أكتوبر - 19:30
مصدر : nadorcity.com.