هذه هي الامتيازات التي ستستفيد منها العاملات الناظوريات في حقول الفراولة بإسبانيا

هذه هي الامتيازات التي ستستفيد منها العاملات الناظوريات في حقول الفراولة بإسبانيا
قررت الحكومة الإسبانية، منح العاملات الناظوريات وباقي العاملات الموسميات اللواتي ينحدرن من مدن مختلفة من المملكة، دعما ماليا بغية تمكينهن من إحداث مشاريع خاصة بهن.

وقد أصدرت مدريد، موافقتها من أجل تقديم دعم لوكالة “أنابك” في جميع تراب المملكة، وذلك بهدف إحداث مشروع يرمي إلى خلق تكوينات وتداريب للعاملات الموسميات، حتى يتسنى لهن إطلاق مشاريعهن الخاصة في أماكن إقامتهن بالمغرب.

وأبرزت الحكومة الإسبانية في جوابها على سؤال أحد النواب البرلمانيين، أن ميزانية مشروع “تعزيز تأثير الهجرة الدائرية في المغرب” تصل إلى 325 ألف أورو تقريبا، كما تبلغ مدة تنفيذه ثلاثون شهرا.

وفسرت الحكومة الإسبانية الدعم الذي تم رصده للمشروع السالف ذكره، بحالة عدم الاستقرار التي تعيشها العاملات والعمال الموسميون المغاربة بعد عودتهم من إسبانيا.

وقال المصدر ذاته، "إن الدعم المخصص لهذا المشروع، ستتمكن من الاستفادة منه فئة من العاملات والعمال المغاربة، الراغبين في خلق مشاريع مدرة للدخل، على شكل تعاونية أو مشروع صغير".

وحسب الحكومة الإسبانية، فقد جرى تصميم البرنامج، حيث تمت مراعاة دورة الهجرة الموسمية، كما تم اقتراح برنامج تدريب ودعم ما قبل وما بعد الأعمال التجارية عند العودة، وذلك بغاية إعادة إدماج هؤلاء العمال والعاملات على المستوى الاقتصادي والاجتماعي بشكل مستدام.

يشار إلى أن، الاجتماع التنسيقي للهجرة الدائرية بين إسبانيا والمغرب، كان قد أعطى الموافقة منذ أزيد من شهر، على تمديد التعاقد الخاص بجني الفراولة، ذلك أن مجموع المغاربة الذين سيستفيدون من هذه الحملة سيبلغ 15.350 عاملة وعامل مغربي.

الخميس 27 أكتوبر - 13:20
مصدر : nadorcity.com.