قائد بالناظور أثناء حملة: السلعة غادي تمشي لليتامى والمساكين.. التزموا معانا

قائد بالناظور أثناء حملة: السلعة غادي تمشي لليتامى والمساكين.. التزموا معانا
على غرار خرجة باشا عين السبع، ورجال السلطة الذين أظهرت قوة شخصيتهم عدسات عدة هذه الأيام، قال قائد الملحقة الإدارية التاسعة لباشوية الناظور، أثناء حملة قادها بالناظور، لتجار احتلوا الملك العمومي، بأن ما يتم حجزه ومصادرته أثناء الحملات يتم منحه لليتامى والجمعية الخيرية بالناظور، في إشارة إلى مصير سلعهم إذا ما عرضوها في أماكن غير مسموح لهم بها.

ويشيد الرأي العام الإقليمي والوطني بما يشنه رجال السلطة الملتحقون والمعينون مؤخرا هنا وهناك من حملات لتحرير الملك العمومي بالمدينة، ومكافحة البناء العشوائي، و"إخصاء " الكلاب الضالة، آملين استمراها من أجل إعادة النظام لمدن ضلت النظام لسنوات كالناظور.

حملات اليوم قادها كل من قائدي الملحقتين الثانية والتاسعة بالناظور، في استمرارية لدينامية جديدة ضختها التعيينات والانتقالات الأخيرة في صفوف رجال السلطة، وقد جابت سوقي القيصرية والمركب التجاري بالناظور، بغية تحرير المزيد من الملك العمومي المحتل من طرف الباعة.

هذا وعرفت الناظور مؤخرا، تعيينات جديدة على مستوى رؤوس السلطات المحلية، على غرار رؤساء الدوائر، وكذا باشا المدينة ومحتلف قواد الملحقات الإدارية التابعة له، ما يعني بث دينامية جديدة في أداء الواجب الذي يناط بهذه المصالح، في تنظيم الروتين اليومي لشوارع المدينة.

على إثر ذلك تعرف المدينة زخما من الحملات التي تشنها السلطات لمحاربة ظاهرة البيع العشوائي باحتلال رقع من الملك العمومي بالناظور، حيث شنت سلطات الملحقتين الرابعة والخامسة قبل يومين مثلا حملة بالحي الإداري، تلتها أخرى بحي ترقاع، ومن نتائجهما، محاربة الاحتلال للملك العام بما أضحى يسمى ب" جوطية" الحاج مصطفى، الأخيرة التي استحالت إلى سوق عشوائي للمتلاشيات مع الزمن.. ووسط المدينة.

ورفقة عناصر للشرطة الإدارية التابعة لجماعة الناظور، حثت الحملة الباعة على مغادرة الأماكن المحتلة، فيما اعتصم آخرون بأماكنهم يبكون حالهم الإقتصادي المتردي الذي دفعهم لافتراش الأرض بمبيعاتهم المتواضعة.

الخميس 20 أكتوبر - 22:21



مصدر : nadorcity.com.