أحمد الحليمي.. السنوات العشر المقبلة هي سنوات إقلاع كبير لاقتصادنا ومجتمعنا

أحمد الحليمي.. السنوات العشر المقبلة هي سنوات إقلاع كبير لاقتصادنا ومجتمعنا
تفاعل المندوب السامي للتخطيط، أحمد الحليمي، مع مضامين الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية الحادية عشر، وأكد أن الهدف الذي وضعه صاحب الجلالة الملك محمد السادس لاستثمار 550 مليار درهم من الرساميل الخاصة على مدى أربع سنوات، “قابل للتحقيق.

وشدد الحليمي في حوار له مع "ميديا24"، على أهمية دعم الدولة من أجل فتح المجال أمام القطاع الخاص، ذلك أن القطاعين يسيران بالتوازي.

وأضاف أن المغرب بحاجة لإحداث مناصب شغل ذات جودة، لكنه بحاجة أيضا إلى توفير فرص شغل كثيرة لامتصاص البطالة.

وقال المندوب السامي، أنه رغم صعوبات الظرفية، وتوالي الأزمات الدولية التي تطال تأثيراتها المغرب، إلا أنه يظل مقتنعا بأن السنوات العشر المقبلة هي سنوات إقلاع كبير لاقتصادنا ومجتمعنا وبلدنا.

وشدد الحليمي على ضرورة مواصلة الاستثمار في قطاعات كالصحة والتربية والتعليم. لأنه لا تنمية بدون خدمات عمومية ذات جودة، وبدون تعليم ذي جودة.

وأضاف المتحدث أن الطموحات الكبرى في مجال الاستثمار الخاص تظل مرتبطة بدعم قوي جدا من طرف الدولة. وأوضح السيد الحليمي أنه ينبغي على الدولة الانخراط في سيرورة فسح المجال أمام القطاع الخاص. مشيرا إلى أن النموذج الاقتصادي الحالي يروم جعل الاستثمار العمومي المحفز الأكبر للاستثمار الخاص.

وتحدث الحليمي عن ضرورة الاستثمار الذي من شأنه توفير الشغل لفائدة الأشخاص الذين لا يتوفرون على تكوين أو مؤهلات، إلى جانب الاستثمار في القطاعات عالية المؤهلات الذي يحدث وظائف ذات جودة.

الاربعاء 19 أكتوبر - 23:52
مصدر : nadorcity.com.