مغربي ينهي حياة زوجته بسبب الغيرة في مركز لجوء بألمانيا

مغربي ينهي حياة زوجته بسبب الغيرة في مركز لجوء بألمانيا
أنهى مهاجر مغربي يبلغ 42 سنة من عمره حياة زوجته التي لا يتجاوز سنها 38 عاما، بإحدى مراكز اللجوء بألمانيا.

وتداولت مصادر إعلامية ألمانية، أن الزوج المغربي قام يوم الأربعاء المنصرم، بطعن زوجته حتى الموت في مركز لطالبي اللجوء في مدينة بارت الألمانية.

وأوردت ذات المصادر، أن الزوجة الضحية تعرضت لإصابات على مستوى رأسها، وكذا الجزء العلوي من جسدها وذراعيها، حيث فارقت الحياة في مكان الواقعة.

وقالت المصادر، "إن المهاجر المغربي قتل زوجته بسبب الغيرة، وذلك بعدما وجه لها اتهامات بإقامة علاقة مع شخص آخر".

وأضافت المصادر، أن الزوج قال أمام المحكمة إنه لا يتذكر ما حدث بسبب تعاطيه الكحول والمخدرات.

ووفقا للمصادر نفسها، فإن المهاجر المغربي، كان قد حكم عليه سابقا بالسجن موقوف التنفيذ تسعة أشهر العام الجاري.

الجمعة 14 أكتوبر - 13:20
مصدر : nadorcity.com.