صحافيون يتضامنون مع التيجيني ردا على تهديدات طوطو

صحافيون يتضامنون مع التيجيني ردا على تهديدات طوطو
أعلن صحافيون مغاربة عبر المجموعات الإعلامية في وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري، عن استنكارهم الشديد لتهديدات مغني الراب طوطو، الموجهة للصحفي محمد التيجيني.

وقد جاء في تهديدات طوطو أن على التيجيني أن يكون حذرا في مقامه في بلجيكا، ثم أضاف في تدوينة قصيرة جدا، موجهة لنفس الصحفي المغربي بلغة الابتزاز، أنه عليه أن يعتذر له عن الانتقادات التي صدرت عنه، وإلا فإن لديه ملفات سيشوه بها التيجيني.

وكان الصحفي محمد التيجيني المعروف بافتتاحياته السمعية البصرية على قناته مغرب تيفي أو على الجريدة الإلكترونية اش كاين، قد انتقد وزير الثقافة محمد بنسعيد وطوطو، بسبب تصريحاته التي تجاوزت كل حدود اللباقة والأدب والاحترام الواجب للمغاربة فوق منصات المهرجانات.

وشجب التيجيني التصريحات التي انهال بها طوطو على مسامع الحاضرين في المهرجان الذي نظمته وزارة الثقافة من أموال دافعي الضرائب، بكلمات مقززة تخدش الحياء وتثير الحياء، خصوصا لمن كان يصطحب عائلته أو والديه إلى المهرجان.

وعلى ما يبدو من خلال ما يروج في أوساط الصحفيين، أنهم لن يقبلوا أن يكونوا دائما ذلك الحائط القصير، الذي يريد أن يمتطيه كل من هب ودب، وأن هناك عزما داخل الصحفيينعلى رفع الشارة الحمراء في وجه طوطو ومن يسانده.

ومن المرتقب أن تنطلق حملة تضامنية مع التيجيني عبر هاشتغات في شبكات التواصل الاجتماعي، لعل السلطات المعنية تقوم بمهامها في متابعة هذه القضية، كما تفعل في ملفات وقضايا التعبير الأخرى.

الاحد 9 أكتوبر - 23:52
مصدر : nadorcity.com.