بعد انتخابات الدريوش.. الفتاحي: أنا ربحت المقعد ديالي ولن أركع للشمايت

بعد انتخابات الدريوش.. الفتاحي: أنا ربحت المقعد ديالي ولن أركع للشمايت
قال الفتاحي عبد المنعم، وكيل لائحة حزب الإستقلال والذي لم يتمكن من الحصول على مقعد برلماني بعد فرز أصوات انتخابات الإعادة في الدريوش قبل يومين، (قال) بأنه في حقيقة الأمر فاز بمقعده الذي صوت من أجله الشرفاء، لولا من وصفه بـ"الجمل الحقود" الذي أثار فوضى في الإنتخابات، على حد تعبير المتحدث.

وبدأ الفتاحي تصريحا خص به "ناظورسيتي" بشكره لكل محبيه بقبيلة آيت توزين بشتى مناطقها، وكلا من رؤساء جماعات ميضار، اجرماوس وعين زورة وأعضائهم الأوفياء، دون أن ينسى غمر ساكنة كل من بني مرغنين وعين زورة وتمسمان، وكل من "وقف مع الفتاحي" من المواطنين والمواطنات في الإنتخابات المنصرمة ساردا أسماء مختلف الجماعات التي قال أن فيها أناسا وثقوا فيه وبعضهم قال كلمة طيبة..

وقال الفتاحي أنه لم يُصنّف الرابع في اللائحة، بل حاز مقعده لولا أن "جملا حقودا " لم يتوارى عن حقده ولو بعد مرور 9 سنوات، دون أن يفصح عن مقصود منطوقه..

وصرح الفتاحي، بأن صوته لن يصمت ولن يجبره أحد على خفضه في سبيل المصلحة العامة كما المعهود، وعاد ليؤكد أن "الجمال تدخلت للإطاحة به كونه صوت الحق"، وأنه لن يتراجع عن مواقفه، وهو الحر باسم الأحرار الذي يقفون إلى جانبه.

وفي حقيقة الواقع، فقد اكتسح المرشح يونس اشن، وكيل لائحة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الانتخابات البرلمانية الجزئية، باقليم الدريوش، حيث حل في المرتبة الأولى، بعد حصوله على 16849 صوت، متقدما بفارق كبير على باقي منافسيه.

وحصد وكيل لائحة حزب الحركة الشعبية، المقعد الثاني، بعد أن حصل على 9504 صوت، وبالتالي فإن كل من يونس اشن، ومحمد فضيلي، برلمانيين عن إقليم الدريوش، إلى جانب عبد الله البوكيلي عن حزب التجمع الوطني الذي سبق وأن فاز السنة الماضية بالمقعد الأول.

وشكلت هذه النتائج خسارة كل من البرلماني منعم الفتاحي ومصطفى الخلفيوي، اللذان أسقطتهما المحكمة الدستورية مقعديها في هذه الانتخابات الجزئية، رغم أن الخلفيوي خسر بفارق صغير جدا، حيث حصل على 9325 صوت، والفتاحي على 7901 صوت، فيما حل محمد اليندوزي خامسا بحوالي 1620 صوت.

السبت 1 أكتوبر - 22:51

مصدر : nadorcity.com.