قرض من البنك الدولي بأزيد من 236 مليار لتمويل مشاريع تنموية في الجهة الشرقية

قرض من البنك الدولي بأزيد من 236 مليار لتمويل مشاريع تنموية في الجهة الشرقية
أبرمت وزيرة الاقتصاد والمالية نادية فتاح، ومديرة المغرب العربي ومالطا في المكتب الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، للبنك الدولي، جيسكو هينتشل، اتفاقية قرض بمبلغ 236.7 مليون يورو (حوالي 240 مليار سنتيم)، لتمويل مشروع التنمية الاقتصادية للشمال الشرقي.

جاء هذا التوقيع بعد اجتماع بين السيدة فتاح، ونائب رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في البنك الدولي، فريد بلحاج، الذي يقوم بزيارة عمل إلى المغرب يومي 12 و 13 شتنبر 2022، حسب البيان الصحفي الصادر عن وزارة الاقتصاد والمالية.

وبهذه المناسبة، شكر وزير الاقتصاد والمالية البنك الدولي على ما تقدمه هذه المؤسسة من دعم ومرافقة، ماليا وفنيا، للمغرب من أجل تحقيق مشاريع الإصلاح ذات الأولوية التي انطلقت تحت القيادة المستنيرة لجلالة الملك، بما في ذلك برنامج تعميم الحماية الاجتماعية وإصلاح القطاع العام والجيل الجديد من الاستراتيجيات القطاعية، يضيف المصدر نفسه.

من جانبه رحب نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بعلاقات التعاون الممتازة بين البنك الدولي والمغرب، مؤكدا في هذا الصدد استعداد البنك لمواصلة دعمه للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة.

كما أكد الطرفان رغبتهما المشتركة في تنظيم الاجتماعات السنوية المقبلة لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بنجاح، والمقرر عقدها في أكتوبر 2023 في مراكش.

كما شاركت في هذا الاجتماع وزيرة انتقال الطاقة والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، ومدير المكتب المغاربي لمؤسسة التمويل الدولية، كزافييه رايل، والعديد من كبار المسؤولين الإقليميين بالبنك.

على هامش هذا الاجتماع، قدم البنك الدولي تقريره حول المناخ والتنمية في المغرب، والذي تم إعداده بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والمالية ووزارة الطاقة الانتقالية والتنمية المستدامة، بحسب البيان الصحفي.

في هذا السياق، ناقشت السيدة فتاح والسيدة بنعلي مع مسؤولي البنك الدولي الاستنتاجات الرئيسية لهذا التقرير.

الثلاثاء 13 سبتمبر - 16:49
مصدر : nadorcity.com.