وزير خارجية المغرب في الأردن وملفات ثقيلة في الأجندة

وزير خارجية المغرب في الأردن وملفات ثقيلة في الأجندة
أوردت وزارة الخارجية الأردنية، أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المغربي ناصر بوريطة، حل اليوم الإثنين بالعاصمة عمان للقاء نظيره أيمن الصفدي، نائب رئيس الوزراء الأردني ووزير الخارجية وشؤون المغتربين.

وأعلنت وزاراة الخارجية الأردنية في بلاغ لها أن الوزيران “سيعقدان لقاء ثنائياً ولقاء موسعاً ، ويعطيات تصريحات صحافية” في مقر الوزارة في العاصمة عمّان.

وسبق لوزير خارجية الأردن أن زار المملكة المغربية قبل عام تقريبا، إذ افتتح قنصلية لبلاده في العيون المغربية، وطلب في تصريحاته بحل التوتر العربي الإيراني، وقال أنه “ليست في الدول العربية من تريد علاقات متوترة مع إيران، نحتاج علاقات مرتكزة على القانون الدولي وحسن الجوار وعدم التدخل”

وقبل يومين، أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون والمغاربة المقيمين بالخارج، اليوم الجمعة 2 شتنبر 2022، مباحثات رسمية جمعته بنظيره الياباني يوشيماسا هاياشي.

وجاء الإعلان عن هذه المباحثات على الحسابات الرسمية الوزاري الخارجية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الوزارة على حسابها في تويتر: " تباحث السيد ناصر بوريطة، اليوم عبر تقنية الاتصال المرئي، مع وزير الشؤون الخارجية الياباني، السيد يوشيماسا هاياشي".

ولم توضح الوزارة، المواضيع والملفات التي تم التطرق إليها خلال هذه المباحثات، حيث جاء بلاغ الوزارة مقتضبا.

ويأتي هذا الاجتماع المغربي – الياباني، مباشرة بعد النسخة الثامنة من قمة طوكيو الدولية للتنمية في أفريقيا، التي انعقدت في تونس، والتي امتنع المغرب عن المشاركة فيها بسبب استقبال نظام قيس سعيد لزعيم البوليساريو.

قضايا متعددة تلك التي يمكن أن يخوض فيها وزيرا المملكتين بالأردن، لعل لقضية الصحراء المغربية جانب هام من النقاش، علاوة على التهور التونسي الأخير في قمة تونس التي انسحب منها المغرب.

ويظل نشاط الخارجية المغربية في الحكومة الحالية، والتي سبقتها، الأرقى تاريخيا، في ظل أزمات علاقات دبلوماسية مع دول عدة، تمت معالجتها بحكمة في ظل التوجيهات الملكية السامية,

الاثنين 5 سبتمبر - 23:58
مصدر : nadorcity.com.