تناولت سم الكلاب.. طفلة بالناظور تحاول إنهاء حياتها وطاقم طبي يعمل على إنقاذها

تناولت سم الكلاب.. طفلة بالناظور تحاول إنهاء حياتها وطاقم طبي يعمل على إنقاذها
حاولت قبل قليل من زوال اليوم الثلاثاء 30 غشت الجاري، بجماعة اركمان (إقليم الناظور)، الانتحار بعد تناولها لسم قاتل يستعمل في قتل وإحاشة الكلاب، ويستعمله الفلاحون لقتل الحشرات الضارة والزواحف والجرذان.

وعلمت ناظورسيتي من مصادر محلية، ان الطفلة تبلغ من العمر 10 سنوات، اقدمت بتعاونية الفتح الكائنة بتراب جماعة اركمان، بسكب المادة السامة في كأس ماء وقامت ببلعها، قبل ان يفطن لذلك افراد أسرتها، ما استنفر هؤلاء ليقتادوها إلى المركز الصحي للقرب بأركمان.

هذا وارتأى الطبيب الرئيسي بالمركز المذكور رفقة طبيب آخر نقل الطفلة بشكل مستعجل على متن سيارة إسعاف تابعة لمصالح الصحة محلية، صوب مستعجلات المستشفى الحسني بالناظور قبل لحظات

تتابع المصادر، يجري الآن محاولة إنقاذ حياة الطفلة التي عرضت نفسها لخطر الموت، لأسباب مجهولة لحدود الساعة، رغم ان مصادر رجحت بأن ظروفا عائلية قد دفعت بالفتاة لمحاولة الانتحار.

وسجل إقليم الناظور، خلال الاعوام الاخيرة، عددا من حالات الانتحار والتي تعود لاشخاص يعانون من مشاكل نفسية.

وكانت دراسة سابقة، أصدرتها منظمة الصحة العالمية، تحدثت عن ارتفاع نسبة الانتحار بالمغرب بأزيد من خمس حالات لكل 100 ألف نسمة، لتحتل البلاد بذلك المرتبة 119 عالميا من حيث عدد المنتحرين إلى غاية.

وفي ظل غياب أرقام رسمية صادرة عن الحكومة المغربية وعدم توفر أي احصائيات حول ظاهرة الانتحار، فإن مهتمين بالشأن الاجتماعي يؤكدون تطور حالات وضع الحد للحياة بشكل إرادي في صفوف الشباب بنسبة خطيرة خلال السنوات الأخيرة.

وأضحت الظاهرة تسائل الجهات الرسمية وتطرق أبوابها بشكل يومي لتفصح عن أسباب الانتحار ودوافعه والعوامل التي قد تجعل الشخص يزهق روحه بطرق مختلفة.

الثلاثاء 30 غشت - 13:34
مصدر : nadorcity.com.