تفاصيل مقتل سعودي في المغرب رافق صديقه للعلاج من السرطان

تفاصيل مقتل سعودي في المغرب رافق صديقه للعلاج من السرطان
تعرض مواطن سعودي لاعتداء من طرف مجموعة من الأشخاص، ما أدى إلى وفاته يوم الثلاثاء الماضي، حسب ما أعلنته وسائل إعلام سعودية.

والجريمة وقعت بأحد الفنادق المغربية، حيث كان المواطن السعودي، المدعو قيد حياته، موسى العنزي، رفقة والده، في أحد مقاهي الرباط على البحر، وبعد عودتهما إلى الفندق، وقع خلاف بينه وبين حراس المؤسسة الفندقية.

وبعد دخوله إلى غرفته، يقول الأمير ناصر بن نواف آل سعود في مقطع فيديو، أن أمن الفندق هجموا عليه، وانهالوا عليه ضربا، ما أدى إلى وفاته.

وحسب مصادر سعودية فإن الشاب السعودي، كان في زيارة إلى صديقه الذي كان في المغرب بسبب علاج السرطان.

وخلفت الحادثة جدلا كبيرا في السعودية، وتحولت إلى قضية رأي عام، تدخلت فيها السفارة السعودية في المغرب، وجرى تداول خبر الجريمة على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي في هذا البلد.

وطالبت السفارة السعودية، بالتحقيق في الحادثة، واعتقال المجرمين ومحاكمتهم من أجل نيل جزاءهم. فيما تواصلت مع أهل القتيل، ووعدتهم بإنهاء إجراءات نقل جثمانه بسرعة إلى مسقط رأسه.

هذا وقد فتحت النيابة العامة في المغرب تحقيقا في الحادثة، بعد اعتقال المشتبه فيهم من طرف الشرطة القضائية، ووضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية، لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف الوكيل العالم للملك بمحكمة الاستئناف ذات الاختصاص.

الاحد 28 غشت - 23:42
مصدر : nadorcity.com.