أعلى هيئة قضائية بفرنسا تبت في طلب ترحيل داعية مغربي

أعلى هيئة قضائية بفرنسا تبت في طلب ترحيل داعية مغربي
من المرتقب أن تنظر أعلى هيئة قضائية إدارية في فرنسا، يوم غد الجمعة، 26 غشت الجاري، في طلب كانت قد تقدمت به وزارة الداخلية من أجل ترحيل إمام مغربي.

وسيقوم مجلس الدولة بإصدار قراره بشأن الداعية المغربي حسن إيكويسن، البالغ 58 سنة من عمره في 48 ساعة المقبلة.

وكان وزير الداخلية جيرالد دارمانان، أعلن في 28 يونيو المنصرم، عن قرار طرد الإمام المغربي المذكور، بعدما تم اتهامه بإدلائه بتصريحات معادية للسامية والمثليين وفيها كذلك معاداة للمرأة خلال خطب أو مؤتمرات والتي تم تنظيم البعض منها قبل 20 سنة.

وبرر وزير الداخلية، قرار الطرد في مرسوم وزاري بأن الداعية حسن إيكوسين، يحرض في خطاباته على الكراهية والتمييز ويتبنى رؤية عن الإسلام تخالف قيم الجمهورية.

وأفاد وزير الداخلية بداية هذا الشهر الجاري، بأن المعني بقرار الطرد تم إدراجه في لائحة "اس" التي تخص أمن الدولة منذ نحو 18 شهرا، من قبل المخابرات الفرنسية.

وكانت محامية الإمام لوسي سيمون، تقدمت بطلب إلى المحكمة من أجل وقف تنفيذ قرار الطرد، بعدما أكدت على أن الإمام المغربي لا يشكل أي خطر على الأمن العام.

وقامت بعد محكمة باريس الإدارية بتعليق قرار الطرد الذي صدر في حق الداعية السالف ذكره، بعدما قدمت محامية المعني طلبا بذلك.

الخميس 25 غشت - 19:23
مصدر : nadorcity.com.