استنفار امني بعد العثور على شاب انهى حياته داخل منزله

استنفار امني بعد العثور على شاب انهى حياته داخل منزله
حسب مصادر متطابقة، فإنه جرى العثور على هالك، بدا انه أنهى حياته، وهو معلق بواسطة حبل داخل منزل عائلته الكائن بحي السواني بمدينة طنجة.

وبعد علمها بالحادث، انتقلت عناصر الشرطة لعين المكان، فيما نقلت عناصر الوقاية المدنية الجثة لمستودع الأموات قصد إجراء التشريح الطبي لفائدة التحقيق.

من جهتها، حزنت ساكنة حي العرفان 2، مساء السبت الماضي، على إثر حادث انتحار شاب في الثلاثينيات من العمر، بعد ان ألقى بنفسه من أعلى سطح عمارة سكنية بالمجمع السكني المذكور.

وكانت دراسة سابقة، أصدرتها منظمة الصحة العالمية، تحدثت عن ارتفاع نسبة الانتحار بالمغرب بأزيد من خمس حالات لكل 100 ألف نسمة، لتحتل البلاد بذلك المرتبة 119 عالميا من حيث عدد المنتحرين إلى غاية.

وفي ظل غياب أرقام رسمية صادرة عن الحكومة المغربية وعدم توفر أي احصائيات حول ظاهرة الانتحار، فإن مهتمين بالشأن الاجتماعي يؤكدون تطور حالات وضع الحد للحياة بشكل إرادي في صفوف الشباب بنسبة خطيرة خلال السنوات الأخيرة.

وأضحت الظاهرة تسائل الجهات الرسمية وتطرق أبوابها بشكل يومي لتفصح عن أسباب الانتحار ودوافعه والعوامل التي قد تجعل الشخص يزهق روحه بطرق مختلفة.

الخميس 18 غشت - 23:09
مصدر : nadorcity.com.