رحلة استجمام أودت بحياة 7 افراد من عائلة واحدة في حادث مأساوي

رحلة استجمام أودت بحياة 7 افراد من عائلة واحدة في حادث مأساوي
تحولت عطلة عائلة مغربية مقيمة في (Ans- لييج) أثناء عودتها إلى المغرب إلى كابوس. هذه العائلة كانت ضحية لحادث سير مروع، أودى بحياة 7 أفراد من عائلة واحدة.

الوقائع حدثت هذا الأسبوع، بعد أن عادت إحدى الأسر المهاجرة إلى المغرب لقضاء عطلة الصيف، حيث ذهبوا يوم الأربعاء الماضي مع أبناء عمومتهم وأعمامهم وعماتهم إلى واحة للاستحمام.

وعندما وصلوا إلى مكان الحادث، بدأوا في الاستمتاع، وفجأة غرق أحد الأطفال، حاول بعض الرجال إنقاذه، لكنهم لم ينجحوا. دفعت هذه المأساة الأسرة الحزينة إلى جمع أغراضها للعودة إلى المنزل في جو من الحزن الشديد.

ركب والد الطفل الغريق في سيارة السلطات، في حين تابع بقية أفراد الأسرة القافلة التي تحمل جثمان الشاب الضحية.

وبينما كان عم الأطفال يقود السيارة، وقع حادث سير، العم كان يغلب عليه الحزن بسبب مأساة غرق ابن أخيه، وكان يبكي خلف مقود السيارة، وكان حسب بعض المصادر يشعر بتوعك، ليخرج بسيارته عن الطريق، في حادثة سير مروعة توفي على إثرها 2 إخوة آخرين للطفل الغريق يبلغون من العمر 13 عاما و 5 سنوات وأخت تبلغ من العمر 15 سنة. إضافة إلى وفاة اثنان من أبناء عمومتهم، فيما أصيبت إحدى عمات الأطفال لتلفظ أنفاسها متأثرة بجراحها يوم الجمعة.

وكان أحد الأطفال ضحايا هذه "الرحلة المشؤومة" مع فريق محلي في "لييج" لفئة U13 منذ أكثر من 6 سنوات، وسقط خبر وفاته على زملاءه في الفريق كالصاعقة.

وأرسل النادي تعازيه إلى العائلة، معبرا عن تعاطفه معها في مصابها، مستحضرين الخصال الحميدة للاعبهم السابق، وأعلنوا أنهم سيقومون بتكريم خاص للاعب "المرحوم".

الاحد 24 يوليوز - 21:59
مصدر : nadorcity.com.