بايتاس: عملية اقتحام مليلية كانت نتاج مخطط مدبر بشكل مدروس

بايتاس: عملية اقتحام مليلية كانت نتاج مخطط مدبر بشكل مدروس
قال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، "إن عملية اقتحام سياج مليلية، كانت نتيجة لخطة مدبرة ومدروسة".

وأضاف بايتاس، خلال مؤتمر صحفي أعقب اجتماع مجلس الحكومة أمس الخميس، أن المهاجرين غير النظاميين المقتحمين، استخدموا أساليب العنف تجاه عناصر القوات العمومية.

وأفاد الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان قام بإيفاد لجنة عنه من أجل القيام بمهمة استطلاعية بمدينة الناظور والنواحي المجاورة لها.

وسجل المتحدث، أن الأبحاث والتحقيقات القضائية المتعلقة بهذه الواقعة لا زالت مستمرة، حيث تجنب الخوض في نتائج وخلاصات المساطر الجارية في هذا الملف، وذلك احتراما لاستقلالية السلطة القضائية.

وكانت المحكمة الابتدائية بالناظور، أجلت خلال الإثنين المنصرم، محاكمة نحو 36 مهاجرا كان قد تم إلقاء القبض عليهم إثر مشاركتهم في عملية اقتحام جماعي لسياج مليلية.

ومن بين التهم التي تم توجيهها للمهاجرين غير النظاميين الموقوفين، إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم والعنف في حقهم والعصيان، وحيازة السلاح الأبيض في ظروف من شأنها تهديد الأمن العام، والضرب والجرح بواسطة سلاح، وكذا تسهيل وتنظيم خروج أشخاص أجانب بصفة سرية خارج التراب الوطني.

جدير بالذكر، أن آلاف المهاجرين السريين الذين ينحدرون من إفريقيا جنوب الصحراء، حاولوا في 24 من يونيو المنصرم اقتحام السياج الحديدي الفاصل بين الناظور و مليلية المحتلة بشكل جماعي، وباستخدام العنف، الأمر الذي نتج عنه مصرع نحو 23 من المقتحمين و إصابة العديد من عناصر قوات الأمن المغربية.

الجمعة 8 يوليوز - 19:17
مصدر : nadorcity.com.