غرق شابان بالناظور يستنفر السلطات والمصطافين

غرق شابان بالناظور يستنفر السلطات والمصطافين
غرق قبل قليل من زوال اليوم الأحد شخصان بشاطئ قرية أركمان اثناء ممارستهما للسباحة.

هذا وبألطاف إلهية تمكن عدد من المواطنين من إنقاذ الشخصان في الوقت الذي لم تبعدهما الأمواج كثيرا عن اليابسة، وقد كان أحد الغرقى شاب يبلغ من العمر 26 سنة والثاني 24، حيث فقدا وعيهما.

وحل عناصر من الدرك الملكي وقائد كبدانة وسيارة إسعاف التابعة لجمعية بدر بذات الشاطئ.

حالة الغرق خلقت رعبا بذات الشاطئ الذي عرف اليوم اكتظاظا بالمصطافين رغم كون البحر هائج حسب ما عاينت ناظورسيتي.

حدث هذا، بعد خمسة أيام من حادثة غرق أخرى حيث كادت شواطئ الناظور أن تشهد فاجعة جديدة يوم الاثنين 27 يونيو، حيث تعرضت فتاة تبلغ من العمر 17 سنة للغرق في شاطئ "ثماضت" أو سيدي البشير على الساعة الساسة مساء.

وحسب مصادر ناظور سيتي، فإن التدخل البطولي لمجموعة من المواطنين حال دون وقوع الكارثة، في الشاطئ الذي يقع في جماعة البركانيين بإقليم الناظور.

وابتلعت الفتاة كمية كبيرة من مياه البحر، ونجت بأعجوبة لولا يقظة مجموعة من المصطافين الذين حجوا للاستمتاع بجمال شاطئ "ثماضت".

وتم تقديم الإسعافات الأولية الضرورية للفتاة من طرف المواطنين في غياب تام لسيارة الإسعاف، حيث لم يتم نقل الضحية إلى المستشفى لتتبع حالتها الصحية.

وتساءل حوادث الغرق المتعددة التي ظهرت في شواطئ الناظور منذ شهر، غياب الحراسة عن أحد أشهر شواطئ الناظور حيث يحج إليه المواطنين يوميا من الناظور والأقاليم المجاورة ومن مختلف مناطق المغرب، للاستمتاع بمناظره الخلابة وعذرية مياهه الزرقاء، وتفرد طبيعته وهو أركمان.

وإلى جانب غياب الحراسة، يجد عشاق هذا الشاطئ صعوبة في بلوغه بسبب وعورة الطريق المؤدية إليه، ما يطرح سؤال، حول ماهية التنمية التي نتحدث عنها إذا كانت أجمل المناطق السياحة والاستجمام في الناظور تفتقد إلى الطرق والبنية التحتية الأساسية، دون الحديث عن الخدمات المكملة للأنشطة السياحية.

الاحد 3 يوليوز - 19:55
مصدر : nadorcity.com.