إصابة شرطي صهيوني في عملية طعن بالقدس

إصابة شرطي صهيوني في عملية طعن بالقدس
أوردت وسائل إعلام عبرية، مساء اليوم الثلاثاء 28 يونيو الجاري، نبأ إصابة شرطي بإسرائيل في عملية طعن نفذها فلسطيني في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة.

وكشفت هيئة البث الإسرائيلية، مساء اليوم، أنه وقعت عملية طعن في مدينة القدس المحتلة، إذ أصيب أحد عناصر الشرطة بالمدينة، ولاذ منفذها بالهرب إلى داخل المسجد الأقصى.

وأوكدت القناة العبرية ال 13 بأن الشرطة الإسرائيلية استنفرت قواتها في البلدة القديمة من القدس، وأغلقت أبوابا تؤدي إلى المسجد الأقصى، في وقت لاحقت فبه بعض هذه القوات الشبان المتواجدين في ساحات مسجد قبة الصخرة.

وفي ماي الماضي، تسبب قصف إسرائيلي على بيت حانون في قتل حوالي 9 فلسطينيين من بينهم 3 أطفال، شمال قطاع غزة، فيما فشلت القبة الحديدة في اعتراض صورايخ المقاومة التي وصلت إلى القدس، وتسببت في توقيف مسيرة المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى.

وكشف الناطق الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي يومها، أنه تم القضاء على خلية تضم حوالي 3 عناصر من حماس كانت تنشط في شمال غزة، مشيرا إلى أن الجيش الإسرائيلي “مستعد لعمليات عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة".

وأتى ذلك بعدما أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، توجيه “ضربة صاروخية إلى القدس المحتلة ردا على جرائم الإسرائيليين وعدوانهم على المدينة المقدسة".

ضربة المقاومة الإسلامية في القدس جاءت بعد انتهاء مهلة حددتها للاحتلال لسحب جنوده من المسجد الأقصى وكذا حي الشيخ جراح وإطلاق سراح جميع المعتقلين خلال “هبة القدس الأخيرة”..

وقد أعلن الجيش الإسرائيلي أن 7 صواريخ أطلقت من قطاع غزة باتجاه القدس، وقال في بيان له أن “متابعة للإنذارات في منطقة القدس ومحيطها، فالحديث عن إطلاق 7 صواريخ من قطاع غزة، (المنظومة المضادة للصواريخ) القبة الحديدية اعترضت واحد منها فقط.

الثلاثاء 28 يونيو - 22:21
مصدر : nadorcity.com.