كمين أمني يسقط عصابة للابتزاز والنصب بالعروي يتزعمها "مخازني" ومنتحل صفة

كمين أمني يسقط عصابة للابتزاز والنصب بالعروي يتزعمها "مخازني" ومنتحل صفة
نصبت عناصر تابعة الشرطة القضائية بالمفوضية الجهوية للامن بمدينة العروي، نهاية الاسبوع المنصرم، كمينا أدى لاعتقال عنصر من القوات المساعدة ("مخازني")، في الخمسينات من عمره، علاوة على سيدة عشرينية وشخص ثالث ثلاثيني.

وتم الاعتقال بعد توصل الأمن بشكاية بالعروي تقدم بها مواطن، حول ابتزازه وتهديده بالزج به في السجن من طرف أشخاص واحد منهم ينتحل صفة ضابط شرطة وذلك إذا لم يقدم لهؤلاء مبلغا ماليا.

ووفق المعلومات التي توصلت بها ناظورسيتي من مصادر موثوقة، فإن عناصر الضابطة القضائية وبعد الاستماع للمشتكي قامت بحبك خطة محكمة بجعل المشتكي يتواصل مع المتهمين ويخبرهم باستعداده لتقديم المبلغ المطلوب، إذ تم الاتفاق بينهم على الموعد، في إحدى المقاهي بمدينة العروي من أجل تسليم الضحية المبلغ المطلوب.

هذا، وقامت عناصر الشرطة القضائية بالتواجد الاستباقي بمكان التسليم والترصد، وبعد حضور المشتبه بهم رفقة السيدة، والمشتكي ومعه المبلغ المطلوب لتسليمه لهم، فاجئت عناصر الضابطة القضائية المتهمين وتم اعتقالهم واقتيادهم لمقر المفوضية، من أجل تعميق البحث معهم بأمر من النيابة العامة المختصة.

تضيف المصادر،بأن عناصر "العصابة" ينحدرون من خارج مدينة العروي.

وتتوفق مفوضية الأمن بالعروي للمرة الثانية في أقل من أسبوع، بعد أن أوقفت صباح أول أمس الأحد 26 يونيو الجاري، شخصا يبلغ من العمر 27 عاما، وذلك للاشتباه في تورطه في إقدامه على عملية سرقة بالكسر من داخل وكالة لتحويل الأموال، وظهوره في شريط فيديو رصد العملية، حسب مصادر موثوقة للموقع-.

وكانت مصالح الأمن الوطني بمدينة العروي قد باشرت منذ منتصف شهر ماي 2022، إجراءات معاينة سرقة داخل وكالة تجارية لتحويل الأموال بذات المدينة، مكنت من الاستيلاء على مبلغ مالي بالعملة الوطنية، قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات الميدانية، المدعومة باستغلال كاميرات المراقبة المحيطة بمسرح الجريمة، من تحديد هوية المشتبه به وتوقيفه.

الثلاثاء 28 يونيو - 22:21
مصدر : nadorcity.com.