مهاجر غير قانوني في قبضة الأمن بتهمة الاستغلال الجنسي والاتجار في البشر

مهاجر غير قانوني في قبضة الأمن بتهمة الاستغلال الجنسي والاتجار في البشر
أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ رسمي، أنها تمكنت مساء أمس الأحد من توقيف مهاجر غير شرعي، مشتبه في تورطه بتنظيم الهجرة غير القانونية، والاتجار في البشر عن طريق الاستغلال الجنسي، والمس بنظم المعالجة الإلكترونية للمعطيات البنكية واستعمالها في اختلاس أموال من مؤسسة بنكية وحيازة واستعمال وثائق سفر مزورة.

وحسب البلاغ فإن العملية تمت بتنسيق بين عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بناء على مذكرة بحث صادرة عن مصالح الشرطة القضائية بمدينة وجدة.

والموقوف هو مواطن من جنسية نيجيرية، يبلغ من العمر 42 سنة، مقيم بطريقة غير مشروعة في المغرب، مشتبه في ارتباطه بنشاط عصابة إجرامية متورطة في الولوج التدليسي للنظام المعلوماتي لمؤسسة بنكية لتحويل الأموال واستعماله في إنجاز تحويلات مالية وهمية وسحبها لاحقا من وكالات تجارية تابعة للمؤسسة المتضررة.

وأفضت التحريات إلى الوصول إلى أدلة تثبت تورط المشتبه به في تنظيم عمليات للهجرة غير القانونية نحو الدول الأوروبية، وكذا استغلال المترشحات للهجرة السرية في أنشطة إجرامية، متعلقة بالاستغلال الجنسي والوساطة في الدعارة.

وجرى وضع الموقوف رهن تدابير الحراسة النظرية، لعرضه أمام النيابة العامة بقصد استكمال البحث القضائي، بشأن الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه، وبحث امتدادات الشبكة الإجرامية التي ينتمي إليها على الصعيدين المحلي والدولي.

وحسب البلاغ فإن تنقيط المشتبه فيه ضمن قواعد معطيات المنظمة الدولية للشرطة الجنائية "أنتربول"، بين أنه يشكل موضوع نشرة حمراء بمقتضى طلب صادر عن اسبانيا للاشتباه في ارتباطه بنشاط شبكة إجرامية في شهر أبريل 2022.

الاثنين 20 يونيو - 19:47
مصدر : nadorcity.com.