صور.. أربعيني ينهي حياة شقيقة ويدفنه في غرفته كأن شيئا لم يحدث

صور.. أربعيني ينهي حياة شقيقة ويدفنه في غرفته كأن شيئا لم يحدث
أقدم مساء امس السبت 18 يونيو الجاري، أربعيني على قتل شقيقه قبل أن يقوم بدفنه داخل منزله بمراكش لأسباب لا تزالت تجهل حقيقتها، ولا تعرف الدوافع التي دفعت الجاني إلى إرتكاب هذه الجريمة الشنيعة إلى حدود الساعة.

ووفق مصادر متفرقة ذات صلة بالجيران، فإن الهالك كان قد حل قبل أيام لزيارة شقيقه الأربعيني الذي يعيش لوحده بمنزل بدرب الحمام بحي "باب إيلان" بالمدينة العتيقة لمراكش وإنه اختفى عن الأنظار.

نفس المصادر كشفت بأن اختفاء الضحية دفعت بأفراد أسرته للقدوم الى منزل الشقيق، واستفساره عن مكان الفقيد لتكتشف فيما بعد رائحة كريهة فضحت جريمة القتل.

وفور علم المصالح الامنية بالواقعة انتقلت إلى عين المكان للتحقيق في ملابساتها بأمر من النيابة العامة المختصة فيما تم نقل جثة الهالك نحو مستودع الأموات.

تعيدنا تفاصيل الواقعة إلى ما حدث بالناظور في فبراير الماضي من جريمة مثيلة، حيث اهتز حي ترقاع بجماعة الناظور، صباح يوم الثلاثاء 22 فبراير 2022، على وقع جريمة قتل بشع ذهب ضحيتها شاب في عقده الرابع على يد شقيقه الأصغر.

وقام الجاني البالغ من العمر 38 سنة بقتل شقيقه إثر ضربة قوية وجهها له على مستوى رأسه بواسطة عصا غليظة، بعدما ترصده إلى غاية خلوده للنوم ليقوم بتنفيذ جريمته.

وقال شهود عيان، إن الشرطة قامت بتوقيف الجاني داخل الغرفة التي ارتكب فيه جريمته، حيث قام بعد إنهاء حياة شقيقه الأكبر بالجلوس أمام جثته ببرودة دم، مخبرا عناصر الأمن التي حلت بمسرح الجريمة أنه كان بانتظارهم.

ولعل الجريمة في المغرب لم تعد تفرق بين ذوي قرابة، نتذكر ما حدث في سلوان قبل أشهر قليلة، حينما أجهز شخص على نسيبه في إحدى المنازل بآلة حادة على رأسه محاولا سرقة ممتلكاته..

وسجلت مختلف مدن المملكة جرائم أفضع منذ مطلع هذا العام، ما فتئت أخبارها تتهاطل على الإعلام بشكل مستمر..

الاحد 19 يونيو - 19:49
مصدر : nadorcity.com.