المجلس الوطني لحقوق الإنسان يتواصل مع مؤسسة حقوقية روسية لإنقاذ المغربي سعدون من الإعدام

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يتواصل مع مؤسسة حقوقية روسية لإنقاذ المغربي سعدون من الإعدام
أكدت أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، على أنها قامت باتخاذ مجموعة من الخطوات التي تسعى من خلالها إلى إنقاذ المغربي إبراهيم سعدون الذي تم الحكم عليه بالإعدام من طرف محكمة "دونيتسك"، مع بريطانيين آخرين.

وأضافت بوعياش، خلال افتتاح الدورة الثامنة لجمعية المجلس العامة التي تم انعقادها بالرباط، أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان يهدف إلى حماية حق إبراهيم سعدون في الحياة.

وأوضحت المتحدثة، أن المجلس راسل المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان بروسيا من أجل أن تتدخل لحماية حق المغربي المحكوم عليه بالإعدام.

وقالت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، "إن المجلس طلب من المؤسسة الحقوقية الروسية التواصل مع الأطراف المعنية للتعرف على الظروف التي تم فيها اعتقاله، ومدى ملاءمتها واحترامها للمعايير الدولية".

وتابعت الحقوقية، أن المجلس التمس أيضا من المؤسسة الحقوقية الروسية، بذل مجهوداتها حتى يتمكن المغربي إبراهيم سعدون من الاستفادة من محاكمة عادلة أثناء الاستئناف.

وشددت بوعياش، على أن المجلس يحمل على عاتقه هم هذه القضية، وأنه يتابع بشكل متواصل كل أطوارها، مضيفة، أن المؤسسة تبذل كل ما في وسعها من أجل تخليص إبراهيم سعدون من عقوبة الإعدام وحماية حق الشاب المغربي في الحياة.

وأضافت المتحدثة ذاتها، أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان كانت له المبادرة في التواصل مع مؤسسات حقوق الإنسان الدولية والوطنية بغاية حماية الطالب المغربي إبراهيم سعدون من خطر الإعدام، مبرزة، أن المجلس يترافع من أجل إلغائها من جميع القوانين الدولية والوطنية.

السبت 18 يونيو - 16:17
مصدر : nadorcity.com.