ناظوريون يستنكرون الارتفاع الصاروخي لأسعار الوقود

ناظوريون يستنكرون الارتفاع الصاروخي لأسعار الوقود
عرفت أسعار الوقود في مختلف مناطق المغرب، زيادة جديدة حيث بلغ ثمن لتر من البنزين يوم الأربعاء المنصرم في مدينة الناظور أكثر من 16 درهما.

واستنكر العديد من المواطنين الناظوريين ممن التقتهم كاميرا الموقع، الزيادة الصاروخية التي تعرفها أسعار الوقود في الآونة الأخيرة.

واشتكى المواطنون من الوضع، مشددين على أن المستوى الذي آلت إليه أسعار الوقود لا يتناسب مع القدرة الشرائية للأشخاص، خاصة وأن أغلب المواطنين لا يتوفرون على دخل قار.

وقال مصرحون، "إنه في حالة ما إذا استمرت أثمنة المحروقات في الارتفاع، سيضطرون للتخلي عن استعمال سياراتهم في تنقلاتهم".

وأكد مواطنون، على أن الحل الوحيد لهذا المشكل، هو أن تبادر الحكومة المغربية إلى دعم سعر الوقود عن طريق صندوق المقاصة، مبرزين، على أن مواصلة أسعار البنزين في الارتفاع سيؤدي لا محالة إلى خلق مشكل كبير.

وكان مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، استبعد في تصريح سابق إمكانية دعم الحكومة لسعر الوقود.

وشدد المسؤول الحكومي، على أن الحكومة تبذل مجهودا كبيرا للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين من خلال دعم المهنيين حتى لا ترتفع تكلفة نقل البضائع والمسافرين.

ووفقا للتصاريح ذاتها، فكان بايتاس، قد استبعد كذلك فرضية دعم الحكومة للمواطنين، قائلا : "اللّي كيمشي فشي طوموبيل ولا فشي حاجة يتحمل الكُلفة ديالها".

الجمعة 3 يونيو - 22:40

مصدر : nadorcity.com.