توقيف رئيس جماعة بالناظور بسبب السكر العلني

توقيف رئيس جماعة بالناظور بسبب السكر العلني
علمت "ناظورسيتي"، من مصدر جيد الاطلاع، أن واحدا من أقدم رؤساء الجماعات بإقليم الناظور، جرى توقيفه بحر الأسبوع الجاري، بعد ضبطه متلبسا بالقيادة تحت تأثير الكحول.

وحسب المصدر نفسه، فإن الرئيس المذكور، تم توقيفه بالسعيدية من طرف طرف عناصر الشرطة المكلفة بمراقبة السير والجولان، حيث وبعد معاينة حالته جرى اعتقاله.

ووفق المعلومات التي تتوفر عليها "ناظورسيتي"، فإن الموقوف حاول في البداية أن يتزايد بمنصبه السياسي على عناصر الشرطة، حيث رفض الامتثال لأوامرهم مبررا ذلك بأنه رئيس مجلس جماعي.

وبعدما وجد المعني نفسه غير قادر على الإفلات من العقاب، غير من طريقة كلامه مع الشرطة محاولا استعطافهم لإخلاء سبيله، إلا أنه لم يكن أمامه سوى الامتثال للقانون حيث تم تحرير محضر في حقه.

وأدى المعني كفالة قدرها 30 ألف درهم (3 مليون سنتيم)، مقابل الافراج عنه، في انتظار البت في قضيته.

من جهة ثانية، عربد ليلة أمس في المعبر الحدودي مليلية، منتخب من سلوان بعدما قضى ليلة حمراء في الثغر المحتل ابتدأت من بار "ميراسول".

ومنذ السماح بحركية الأشخاص والعربات في معبر مليلية، يدخل يوميا منتخبون إلى الثغر المحتل لمقارعة كؤوس الخمر في حانات المدينة في مشاهد تعكس جيدا نوع النخبة التي حضيت بثقة الساكنة.

السبت 21 ماي - 15:46
مصدر : nadorcity.com.