اعتقال مغربيين قاما بالهجوم على منزل عائلة في مليلية لسرقة هاتف نقال

اعتقال مغربيين قاما بالهجوم على منزل عائلة في مليلية لسرقة هاتف نقال
ألقت عناصر الشرطة الوطنية الإسبانية بمليلية، القبض على شابين يبلغان من العمر 17 و 20 عامًا، يحملان الجنسية المغربية، بعد محاولتهما بيع هاتف تم سرقته تحت العنف في أحد الأشخاص.

وحسب مصادر أمنية، فإن الجانيين قاما باقتحام منزل الضحية وتهديده أمام والدته بعد تحطيم بعض الأثاث.

ووقع الاعتداء يوم السبت الماضي، الأمر الذي استدعى تدخلا عاجلا من طرف الشرطة بعد توصلها بإشعار يفيد بتنفيذ هجوم مسلح على منزل الأسرة.

وبمجرد وصولهم إلى مكان الحادث، التقت الشرطة بالشخص الذي اتصل بهم عبر الهاتف حيث قيام اثنان من معارف ابنهما بمهاجمته، حتى التسبب في أضرار بالمنزل ، وعندما توسطت والدة الضحية لإنهاء الخلاف قاما بمهاجمتها أيضًا، مما تسبب في إصابتها بجروح في وجهها.

والموقوفان من معارف ابن المرأة، حيث طلباا منه نقودًا للخروج للاحتفال في تلك الليلة، وبما أنه رفض، أمسكا به من الخلف، وخطفا الهاتف المحمول الذي كان يحمله في جيبه.

وعادة الموقوفان لاحقًا إلى منزل الضحية وأخبروه أنه مقابل 30 يورو يمكنه استعادة هاتفه المحمول، وهو ما رفضه، لذلك قررا مهاجمته مباشرة، مما تسبب في أضرار مادي، زأجبر الأم على التدخل وإبلاغ الشرطة بالجريمة.

وقد قامت دوريتان للشرطة مداهمات عبر الشوارع المجاورة، حتى تم تحديد مكان الشابين، ليتعرف عليهما بعد ذلك من قبل الضحية نفسها، وفي ذلك الوقت تم القبض على كلاهما.

والمعتقلان شابان يبلغان من العمر 17 و 20 عاما، مغربيا الجنسية، حيث تم إحالة الراشد على القضاء في صباح اليوم التالي.

الخميس 12 ماي - 07:56
مصدر : nadorcity.com.