المغرب وإسبانيا يتفقان على منع الحريك وترحيل المهاجرين غير النظاميين

المغرب وإسبانيا يتفقان على منع الحريك وترحيل المهاجرين غير النظاميين
تسعى إسبانيا والمغرب بشكل مشترك إلى منع المهاجرين من عبور البحر الأبيض المتوسط على نحو غير نظامي والتوجه إلى إسبانيا، وستقر الدولتان الرادع الرئيسي للظاهرة، إلا وهو إعادة المهاجرين غير النظاميين من إسبانيا إلى افريقيا.

وحسب وكالة أنباء أوروبا، فقد صرح وزير الدولة لشؤون الأمن الإسباني، رافايل بيريز، قائلا بأن الترحيل "عنصر مهم لردع هؤلاء الأشخاص".

وستكون المقاربة ناجعة لمكافحة مهربي البشر، بحسب ما قاله بيريز في اجتماع للدولتين في العاصمة المغربية الرباط.

<script async src="//pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script>

data-ad-client="ca-pub-2034286937928332"

data-full-width-responsive="true"></ins>

هذا، وذكرت صحيفة “إلبايس” يوم أمس السبت 07 ماي الجاري، بأنه تم الاتفاق على استئناف الدوريات المشتركة قبالة سواحل الدولتين التي توقفت خلال جائحة فيروس كورونا.

ويجري المغرب واسبانيا، بداية شهر يوليوز المقبل، دوريات مشتركة للتصدي للهجرة غير المشروعة، لاسيما وأنه خلال فصل تتنامى ظاهرة الهجرة السرية.

يأتي هذا، بعد أن قررت الحكومة المغربية والاسبانية، تشديد المراقبة على سواحل البلدين ومحاربة المتاجرين في البشر.

ووفق ما كشفت عنه مصادر مطلعة، فانه سيتم نشر قوات خاصة لمراقبة الشواطئ والنقط التي تنطلق منها قوارب الهجرة.

وأصبح التواصل بين ممثلي البلدين محتملا بعدما رضخت إسبانيا لمطالب المغرب، وتبنت موقفا داعما للرباط في النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية القائم منذ عقود.

وأضافت، أن المغرب واسبانيا، توصلا إلى اتفاق في اجتماع المجموعة المشتركة الدائمة المغربية – الإسبانية حول الهجرة، يروم تكثيف المراقبة على سواحل البلدين وتعزيز قدرات القوات المكلفة بحراسة الشواطئ، وتكييف المناطق التي تعمل فيها مع التغيرات الطارئة في مسارات الهجرة.

وكانت هذه الدوريات، قد توقفت منذ بداية انتشار جائحة كوفيد 19، واندلاع الأزمة الدبلوماسية بين المغرب واسبانيا منذ شهر ابريل 2021.

الاحد 8 ماي - 13:27
مصدر : nadorcity.com.