المغرب واسبانيا يستأنفان التعاون في مجال الهجرة

المغرب واسبانيا يستأنفان التعاون في مجال الهجرة
قام المغرب واسبانيا، الخميس، بإستئناف التعاون بينهما في مجال الهجرة، والتي توقفت لمدة تزيد عن عامين، بعد أن عبرت الحكومة الاسبانية عن دعمها لمبادرة الحكم الذاتي لحل نزاع الصحراء المغربية.

وشكل لقاء للجنة المشتركة المنعقد بالرباط، فرصة مهمة لمناقشة إعادة تنظيم إعادة المغاربة المقيمين في أوروبا من الموانئ الإسبانية.

ووفق ما كشفت عنه مصادر مطلعة، فانه سوف تستأنف هذه العملية ما بين 15 يونيو و 15 سبتمبر المقبلين.

ومن جانبها، قالت وكيلة وزارة الداخلية الإسبانية، "إيزابيل غويكوشيا"، إن إعادة تفعيل عملية العبور هذه كونها "مثال دولي ممتاز على التنسيق الجيد بين الدول المجاورة".

ويأتي هذا التعاون الثنائي، في إطار إعادة العلاقات بين المغرب وإسبانيا المتوقفة منذ ربيع 2021، إذ يسخر لإنجاح العملية حوالي 16 ألف عنصر من الشرطة الوطنية والحرس المدني الإسباني لضمان أمن عملية عودة المغاربة لوطنهم.

وكما يرتقب أن يحضر وزير الدولة الإسباني للأمن، "رافائيل بيريز"، يوم غد الجمعة في الرباط، اجتماعا للمجموعة الدائمة الإسبانية المغربية المعنية بالهجرة.

وسيترأس الاجتماع، كل من "خيسوس خافيير بيريا،" وزير الدولة للهجرة، وخالد زروالي مدير الهجرو ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية المغربية، والذي سيتناول التعاون الثنائي فيما يتعلق بإدارة تدفقات الهجرة.

ومن جانب آخر، أعلنت وسائل إعلام اسبانية، أنه سينعقد خلال الأسبوع الجاري، لقاء يجمع بين ممثلين عن الحكومتين المغربية والاسبانية، لمناقشة موضوع حدود المياه الإقليمية بين البلدين.

وفي هذا الاطار، قالت صحيفة "ال دياريو"، في تقرير لها، إن المغرب واسبانيا لديهما استعداد لترسيم الحدود البحرية، وذلك بحضور ممثلين عن حكومة جزر الكناري.

الجمعة 6 ماي - 18:40
مصدر : nadorcity.com.