حاول العبور سباحة إلى مليلية.. جثة مهاجر بشواطئ الثغر المحتل تستنفر حقوقيين

حاول العبور سباحة  إلى مليلية.. جثة مهاجر بشواطئ الثغر المحتل تستنفر حقوقيين
كشفت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع الناظور، بأنه جرى العثور على جثة مهاجر حاول العبور سباحة من مدينة بني أنصار بالناظور إلى مدينة مليلية المحتلة، وذلك يوم أمس السبت يومان قبل عيد الفطر الأبرك.

ودعى الفرع العائلات التي أذاعت نداءات بحث عن مفقودين للتواصل مع الجمعية من أجل التعرف على هوية المهاجر.

وأوضح مصدر حقوقي، في الناظور بأنه تم إيجاد الجثة قرب حاجز الأمواج الجنوبي لميناء مليلية المحتلة، وهي تعود لمهاجر غادر شواطئ بني أنصار الحدودية سباحة، متجها إلى المدينة الخاضعة للسيادة الاسبانية.

هذا ودونت الجمعية في صفحتها في الفايسبوك نداء للعائلات التي تبحث عن مفقودين للاتصال بهم للتعرف على هوية الجثة التي عثر عليها يوم 30 أبريل الماضي.

وفي خبر ذي صلة، في فاتح مارس الماضي، تم العثور على جثة شاب، بشاطئ "تكموت"، قرب مركز الجبهة بإقليم شفشاون، وتم نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بذات الإقليم.

وكشفت الأبحاث التي تمت على الجثة بأنها تعود لشاب في مقتبل العمر، ينحدر من بني بوعياش، بإقليم الحسيمة، كانت عائلته قد أطلقت نداء للبحث عنه قبل أسبوعين.

وحسب مصادر متطابقة، فإن الشاب يدعى صلاح الدين قدور، يبلغ من العمر 25 سنة، واختفى في ظروف غامضة خلال محاولته الهجرة إلى مدينة سبتة المحتلة سباحة.

ودعت عائلة من الحسيمة، السلطات الإسبانية إلى التعاون معها للعثور عن ابنها المختفي منذ حوالي أسبوع، بعدما حاول الهجرة سباحة إلى مدينة سبتة المحتلة.

وأطلقت العائلة المكلومة نداء آملة أن يحظى بتفاعل السلطات الاسبانية، مؤكدة أن ابنها صلاح الدين قدور، البالغ من العمر 25 سنة، اختفى في ظروف غامضة خلال محاولته الهجرة إلى مدينة سبتة المحتلة سباحة.

ووفقا لقصاصات إعلامية إسبانية، فإن صلاح الدين قدور اختفى عن الأنظار منذ 17 فبراير الجاري، بعدما حاول العبور إلى مدينة سبتة المحتلة.

ويذكر أنه قد سبق لمجموعة من الأسر المغربية في المغرب، أن طالبت من السلطات مساعدتها في العثور على أبنائها المختفين عن الأنظار حين انطلقوا في رحلة للهجرة السرية بحرا إلى كل من مدينتي سبتة المحتلة.

الاثنين 2 ماي - 18:18
مصدر : nadorcity.com.