مجلس جماعة سلوان يعدم الفريق التاريخي للمدينة

مجلس جماعة سلوان يعدم الفريق التاريخي للمدينة
في فضيحة غير مسبوقة، ساهم مجلس جماعة سلوان في هبوط فريق النهضة المحلي إلى قسم العصبة، بعدما تخلى عن المكتب المسير وتركه وحيدا يواجه الصعاب ويتخبط في العجز الذي دون ظهور أي مبادرة من طرف مدبري الشأن المحلي لإنقاذ ماء وجه الممثل التاريخي للمدينة.

وبعد الهزيمة القاسية لفريق نهضة سلوان بحر هذا الأسبوع بهدف لصفر أمام نادي الوداد الرياضي الصفريوي، استقر في الرتبة الـ14 من القسم الثاني هواة، برصيد 27 نقطة أدت به للنزول لقسم العصبة.

وحملت جماهير كرة القدم بسلوان، مسؤولية هذا التراجع غير المسبوق لأداء فريقهم الوحيد في المدينة، لرئيس المجلس الجماعي، وذلك بسبب قيامه بأية مبادرة تعيد النادي إلى سكته وتجعله قادرا على ضمان البقاء بالرغم من شعارات الاستنكار التي رددوها لإيقاظ ضمير مدبري الشأن المحلي لكن لا حياة لمن تنادي.

وأكدت مشجع للفريق في تصريح لـ"ناظورسيتي"، أن نادي النهضة استقبل جميع مبارياته خلال الموسمين الماضيين خارج ميدانه، ما جعله يخسر الملايين في ظل لا مبالاة المجلس الجماعي بمطلب الساكنة من أجل إصلاح الملعب البلدي الذي أصبح يصلح لكل شيء إلا لممارسة كرة القدم.

واعتبر المتحدث، تقهقر أداء نهضة سلوان بالفضيحة التاريخية التي ستطارد المجلس الجماعي خلال ولايته، لكونه سقط في أول امتحان له دون تكليف نفسه روح المبادرة لصون اسم فريق لطالما كان خير سفير للكرة المحلية.

وأثنت الجماهير على الجهود التي بذلها رئيس النادي ومكتبه المسير، حيث وبالرغم من بقائهم وحيدين يواجهون الصعاب قاوموا بكل ما يملكون آخرها توفير حافلة مستقلة لأول مرة في تاريخ الرياضة المحلية، في وقت كان لتصفية الحسابات السياسوية رأي آخر مما جعل الدعم المادي يغيب عن ميزانية الفريق وبالتالي إقباره.

إلى ذلك، نادى فاعلون رياضيون يقيمون خارج أرض الوطن، إلى ضرورة الالتفاف من أجل إنقاذ الرياضة المحلية بعدما أصبح الشغل الشاغل للمنتخبين هو ملفات العقار والتجزئات السكنية.

السبت 30 أبريل - 00:49
مصدر : nadorcity.com.