لص يعض كلبا بوليسيا في وجهه ليهرب من الشرطة

لص يعض كلبا بوليسيا في وجهه ليهرب من الشرطة
في بيان لها، أعلنت السلطات الأميركية أن شخصا قام بعض كلب بوليسي، وطعنه في منطقة بشمال ولاية كاليفورنيا عندما حاول الضباط اعتقاله يوم الأربعاء الماضيـ، وهو متلبس أثناء عملية سطو على منزل مواطن مُسن.

ووفق بيان شرطة فيرفيلد، فإن الرجل بدا وكأنه تحت تأثير المخدرات، وقد تم نقل الكلب “كورت”، إلى مستشفى بيطري ليتلقي العلاجات الكافية، مع إيداعه المنزل للتعافي مع مدربه.

أضاف المصدر، بأنه تم استدعاء الضباط في البداية إلى منزل ضحية مسن بعد ظهر الأربعاء 20 أبريل الجاري بناء على إبلاغ عن عملية سطو.

ووفق ما ذكر قسم الشرطة في منشور على فيسبوك، فقد تلقى القسم بعدها بلاغا من موظف في “أمازون”، قال إن الرجل هدد بقتله وسرقة شاحنته التي يستخدمها في التوصيل.

وحسب الضباط، فإن الرجل البالغ من العمر 44 عاما، كان يركض داخل منزل الضحية الأول، حيث حاولوا إخراجه من المنزل دون أن تتكلل محاولتهم بالنجاح.

ولما دخل عناصر الشرطة والكلب إلى المنزل، عض الرجل الكلب في وجهه، ثم طعنه في جانبه الأيسر بسكين، وفقما نقلت “الأسوشيتد برس".

وقد عولج الرجل في المستشفى من إصابات مختلفة، وتم الزج به في سجن مقاطعة سولانو للاشتباه في ارتكابه جرائم سرقة، وإيذاء كلب للشرطة، مع عرقلة، ومقاومة قوات عمومية.

وقالت المصادر، بأن سجلات السجن على الإنترنت أظهرت بأن الرجل يواجه أيضا انتهاكا لإطلاق سراح مشروط في السابق.

وعلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الحدث، باستغراب وتهكم، حيث أنه من النادر ما قد يسمع المرء بإنسان يعض كلبا، عوض أن يعض الحيوان الانسان العاقل، معبرين عن أنه لا مبرر لذاك الأمريكي، فالدفاع عن النفس ضد كلب لا يتطلب ذاك التصرف الموصوف بـ"الوحشي" في الوقت الذي كان أمامه خيار تسليم نفسه دون مقاومة بعد مداهمته.

السبت 23 أبريل - 15:34
مصدر : nadorcity.com.