سخط عارم على البنك الشعبي بالناظور.. قروض انطلاقة تمنح "للأغنياء" وتقصي الشباب

سخط عارم على البنك الشعبي بالناظور.. قروض انطلاقة تمنح "للأغنياء" وتقصي الشباب
توصلت ناظورسيتي بشكايات من الشباب الحامل للمشاريع، بعد رفض الإدارة الجهوية للبنك الشعبي، طلبات حصولهم على قروض انطلاقة في الوقت الذي تمنح هذه القروض لمجموعة من أصحاب المشاريع الكبرى.

وتراجع معدل رفض طلبات تمويل المشاريع المقدمة من طرف الشباب للبنك الشعبي إطار "انطلاقة" بشكل ملحوظ، لدرجة إحباط هؤلاء، والاكتفاء بــ "توزيع" هذه القروض على من وصفهم المشتكون بـ "الأغنياء"، في إشارة لذوي الشركات الكبرى والعقارات والمشاريع.

وضدا على التوجيهات الملكية حول هذه المبادرة، وصلت نسبة رفض طلبات التمويل المقدمة لدى البنط الشعبي في الناظور في إطار برنامج “انطلاقة” إلى عدد ومستوى أثار قلق السلطات المالية، وعلى رأسها بنك المغرب، وغضب الشباب المتقدم في عز ما تعانيه المنطقة من قلة استثمار.

ويسعى برنامج “انطلاقة” الذي أطلق سنة 2019 إلى مواكبة وتمويل المقاولات الصغرى وحاملي المشاريع، لكن المشروع واجه عدداً من المشاكل في الناظور، من بينها نسبة رفض طلبات التمويل، وتخصيص التمويل وقبوله لفئات معينة فقط.

يحدث هذا في الوقت الذي أوصى والي بنك المغرب، بأن الفئات التي يستهدفها برنامج “انطلاقة” يجب أن تحظى بالمواكبة لمشاريعها، خاصة في ما يهم إعداد ملفات التمويل البنكي، وشدد على أن هذا الأمر يحتاج إلى سياسة للمواكبة لتدعيم المشاريع لتكون ملفاتها التمويلية كاملة تسمح للبنك بالانتقال بشكل سريع نحو الموافقة على التمويل وليس الرفض.

وفي ندوة صحفية، أشار والي بنك المغرب في الحديث عن برنامج "انطلاقة" إلى وجود حالات غش، وصل بعضها إلى القضاء، حيث قاضى أحد البنوك الراشي والمرتشي، كما أن هناك حالة توجد قيد البحث على مستوى أحد البنوك، مشيرا إلى أن البنك المركزي يتتبع عن كثب كل التطورات ذات الصلة ببرنامج "انطلاقة".

وورد في شكايات الشباب الغاضب بالناظور، بأنه ورغم التوجيهات السامية للملك محمد السادس، لا يحقق "مجموعة البنك الشعبي" بالناظور انخراطا شفافا في البرنامج الوطني لمواكبة وتمويل المقاولات الصغرى وحاملي المشاريع.

السبت 23 أبريل - 12:39
مصدر : nadorcity.com.