79 ناظوريا مهددون بسحب الجنسية الاسبانية بعد الحصول عليها بطريقة احتيالية

79 ناظوريا مهددون بسحب الجنسية الاسبانية بعد الحصول عليها بطريقة احتيالية
اعتقلت الشرطة الوطنية الاسبانية، 79 شخصا مشتبها في تورطهم في عمليات تسهيل حصول أطفال مغاربة مولودين بمدينة مليلية المحتلة، على الجنسية الإسبانية بطريقة موصوفة بالـ"احتيالية".

وأوردت وسائل اعلام اسبانية، بأن أمهات هؤلاء الأطفال كن قد دخلن الى المدينة المحتلة في حالة حمل للولادة في مستشفى المدينة المحتلة، قبل دفعهن مبالغ تتراوح بين 1500 و3000 أورو، لأشخاص ذوي جنسية اسبانية، للاعتراف بالمواليد كأطفال بيولوجيين لهم، وتسجيلهم في السجل المدني.

وبهذه الطريقة الملتوية، قد حصل الأطفال على الجنسية الإسبانية وتم السماح لأمهاتهم بتقديم طلب للحصول على تصريح إقامة في إسبانيا.

حسب تحقيقات الشرطة، كان 78 مولودا جديدا على الأقل في مليلية قد نالوا الجنسية الإسبانية بواسطة هذه الطريقة الاحتيالية.

وكشفت تحقيقات أمنية، تلك التي أجرتها عناصر الشرطة أن ما إجماليه 117 شخصا، تورطوا في هذه المؤامرة، بما في ذلك أمهات الأطفال حديثي الولادة والآباء الوهميين والوسطاء.

وستبدأ السلطات المحلية في اتخاذ إجراءات إدارية لازمة لإنهاء تصاريح الإقامة لأمهات القصر، فيما قام مكتب المدعي العام، بالمطالبة باتخاذ الإجراءات المناسبة من أجل سحب الجنسية من الاطفال القصر.

وعلاقة بموضوع سحب الجنسية، في نهاية العام المنصرم، كان قد اعتزم السجل المدني الإسباني سحب الجنسية الإسبانية من رجال الأعمال والتجار المغاربة، مزدوجي الجنسية، لعلاقاتهم السياسية في كاتالونيا وللاشتباه في تورطهم مع شبكات غسيل الأموال في جنوب إسبانيا وسبتة ومليلية المحتلتين.

وتتوفر المصالح الأمنية الإسبانية على قائمة سوداء تضم أسماء رجال أعمال وتجار مغاربة لهم معاملات مالية مشبوهة، وحسب مصادر اليومية المغربية "الصباح" يقدر عددهم بـ 30 شخصا وأغلبهم سبق أن لجأ إلى خدمات شبكات تبييض الأموال وتهريبها، انطلاقا من مليلية وسبتة المحتلتين، من أجل تحويلها إلى المغرب وإعادة ضخها في مشاريع استثمارية، إضافة إلى استغلالهم لتداعيات وباء كورونا الاقتصادية بإسبانيا لاقتناء عقارات بأثمنة منخفضة في مالقا وقادس الجزيرة الخضراء.

السبت 23 أبريل - 04:18
مصدر : nadorcity.com.