ساحة الشبيبة والرياضة وجهة ساكنة الناظور لممارسة الرياضة

ساحة الشبيبة والرياضة وجهة ساكنة الناظور لممارسة الرياضة
ناظورسيتي – شيماء الفاطمي – محمد العبوسي

تحولت ساحة الشبيبة والرياضة في مدينة الناظور، خلال شهر رمضان، إلى وجهة مفضلة لساكنة المدينة لممارسة الرياضة، إذ يقصدها المواطنون من مختلف أحياء المدينة، وذلك قبل آذان صلاة المغرب.

وفي هذا السياق، قال عدد من المواطنين في تصريحاتهم ل "ناظورسيتي"، إنهم يقصدون ساحة الشبيبة لممارسة رياضة كرة القدم أو الجري، معتبرين أن الرياضة خلال شهر رمضان، لها فوائد كبيرة للجسم.

وأضاف هؤلاء، أن ممارسة الرياضة تعتبر بمثابة إدمان، لاسيما وأن القاعدة تقول :"العقل السليم في الجسم السليم"، في حين دعا مهتمين بالشأن الرياضي الممارسين للرياضة خلال شهر رمضان، إلى عدم الضغط على أنفسهم، لا سيما وأن ممارسة الرياضة تحتاج إلى الطاقة.

وبخصوص ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان، قال مهتمون إنه بالنسبة للمبتدئين فإن الأمر يبدوا صعبا عليهم، عكس ممارسي الرياضة بشكل دائم وغير متقطع، إذ تكون ممارسة الرياضة بطريقة غير صحيحة، أن تؤثر على القلب، وغيره من أعضاء الجسم.

ويرى مهتمون بالشأن الرياضي، أن أفضل وقت لممارسة الرياضة يختلف من فئة إلى أخرى، فمثلا الشخص البدين يفضل له الرياضة أثناء فترة الصيام لمدة نصف ساعة يومياً، لكن يشترط ألا يكون يعاني من أمراض الكلي والقلب والشرايين.

ومن جابنهم، يرى أخصائيون، أن مدة التمرين تختلف تبعاً لـ "صحة الفرد"، وعامل السن يؤثر أيضا على مدة التمرين، لكن بصفة عامة يفضل ممارسة الرياضة أثناء الصيام لمدة نصف ساعة يوميًا.

وحسب ما أعلنوا عنه، فإنه بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى والقلب وغير ذلك، ويرغبون في ممارسة الرياضة فمن الأفضل أن يتم ذلك بعد تناول الإفطار أيضًا، وذلك لأخذ جرعة كافية من المياه؛ لأن المجهود البدني الرياضي يضاعف إفراز العرق ومن ثم يحدث استهلاكاً للماء في الجسم.

ويتخذ ساكنة مدينة الناظور من ساحة الشبيبة والرياضة، مكانا لممارسة رياضة كرة القدم أو الجري، إذ تجد فتيات في مقتبل العمر وهن يمارسن الرياضة بهذه الساحة.

الجمعة 15 أبريل - 01:19

مصدر : nadorcity.com.