المغرب يتجه نحو إلغاء فحص " PCR" بالموانئ والمطارات

المغرب يتجه نحو إلغاء فحص " PCR" بالموانئ والمطارات
تتجه الحكومة نحو الإعلان عن بروتوكول صحي بالنسبة للنقل البحري، على غرار البرتوكول الصحي المطبق على النقل الجوي، والذي يقتصر على تقديم جواز تلقيح ساري المفعول أو اختبار "PCR" أجري قبل أقل من 72 ساعة من الدخول إلى التراب الوطني.

ووفق ما كشفت عنه مصادر مطلعة، فإن المسافرين لم يعودوا ملزمين بتقديم وثيقتي جواز التلقيح واختبار "PCR" في المطارات عند المغادرة والوصول إلى التراب الوطني.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن تقديم وثيقة صحية واحدة سيكون كافيا لدخول التراب الوطني، مشيرة إلى أنه وفقا لشروط البروتوكول الصحي الجديد المتعلق بالنقل الجوي، فإن اختبار "PCR" سلبي الذي كان يعتبر حتى الآن أحد الوثائق الأساسية للتمكن من الدخول إلى المغرب لم يعد مطلوبا إلا في حالة عدم توفر المسافر على جواز تلقيح ساري المفعول.

وأفادت، أن "إعداد البروتوكول الصحي الجديد هو في مراحله الأخيرة. وقد حصل بالفعل على موافقة اللجنة الطبية والعلمية وموافقة المصالح الوزارية المعنية. ولا ينقصه سوى إدخال تعديلات تقنية قليلة عليه".

ويرتقب أن يتم الإعلان عن البروتوكول الجديد في "الوقت المناسب"، وأن البروتوكول الصحي الجديد الخاص بالنقل الجوي سيكون مشابها للبروتوكول الصحي المعمول به في النقل البحري.

ولفتت المصادر ذاتها، إلى انه إذا كان المسافر المتجه إلى المغرب يحمل جواز تلقيح ساري المفعول، فلن يحتاج بعد الآن إلى تقديم اختبار كورونا.

وأضافت، أن "المنطق يفرض ملائمة البروتوكول الصحي الخاص بالنقل الجوي مع البروتوكول المعمول به في النقل البحري منذ 8 أبريل".

وإلى ذلك، فإن المسافرين مدعوون إلى "التزام اليقظة واحترام البروتوكولات الصحية التي تسنها دول المغادرة أو الوصول".

الخميس 14 أبريل - 17:58
مصدر : nadorcity.com.