الحكومة: لتفادي العطش سنقوم بتحلية ماء البحر في الناظور

الحكومة: لتفادي العطش سنقوم بتحلية ماء البحر في الناظور
أوضح نزار بركة وزير التجهيز و الماء، في جلسة عمومية بمجلس المستشارين، بأن وزارته اتخذت تدابير استباقية، في مواجهة قلة المياه في عدة مناطق بالمملكة مهددة بالعطش على رأسها جهة الشرق.

و اضاف ممثل الحكومة في قطاع الماء، في الجلسة العمومية للأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين اليوم الثلاثاء 12 أبريل الجاري، بأن هناك مناطق ستعاني من إشكالية ندرة الماء مثل جهة الشرق وتانسيفت و زيز.

نزار بركة ، أكد أن الحكومة، قد اتخذت العديد من التدابير في هذا الصدد، أهمها البرنامج الاستعجالي لنهر ملوية الي رصدت له ميزانية قدرها مليار و 300 مليون درهم، و تقوية شبكة الماء بمراكش و الإستعانة بالسدود و الاثقاب الاستكشافية ، وتحلية المياه في زيز.

وذكر المسؤول الحكومي، بأن منطقة سوس ستشهد تفعيل محطة تحلية المياه التي تزود أكادير و المناطق المجاورة بالماء الشروب، وكذا الاستعانة بسد أولوز، و في الدارالبيضاء الكبرى أعطيت الانطلاقة لتحلية 300 مليون متر مكعب من مياه حوض ابي رقراق و سد محمد بنعبد الله.

وأورد الوزير بأنه في جهة الشرق سيتم تحلية المياه خصوصا بمدينة الناظور التي لا تتوفر على فرشة مائية.

وتجدر الاشارة، إلى أنه في إطار البرنامج الاستعجالي لتدارك النقص الحاصل في مياه الشرب والسقي بالجهة الشرقية، والناظور خاصة، ولتأمين تزويد المنطقة بالماء، ترصد الدولة غلافا ماليا يناهز مليار و500 مليون درهم لهذا الغرض بالجهة.

البرنامج الاستعجالي الذي تم تقديمه مؤخرا، خلال انعقاد دورة المجلس الإداري لوكالة الحوض المائي لملوية برسم 2021، من بين أهم ما يضمه، إعداد دراسة جدوى لإنجاز محطة تحلية لمياه البحر بالناظور، وكذا إنجاز الشطر الأول من السدود الصغرى والتلية والتي يبلغ عددها 11 سدا، ثم إنجاز دراسات قياس أعماق مخزون السدود بحوض ملوية.

هذا ومن ضمن عمليات البرنامج الاستعجالي المذكور، استغلال ما تبقى من المياه التي في السدود لتلبية الحاجيات الأساسية من الماء الشروب، وأشغال البحث عن المياه الجوفية لتقوية التزويد بها بكل من وجدة، تاوريرت وجرسيف، ناهيك عن استغلال ستة أثقاب بصبيب إجمالي يبلغ 165 ل/ث لتزويد عاصمة الشرق والمناطق التابعة لها بالماء الصالح للشرب.

الثلاثاء 12 أبريل - 20:25
مصدر : nadorcity.com.