هل سيتم تأجيل فتح مليلية مرة أخرى؟ مصدر يؤكد

هل سيتم تأجيل فتح مليلية مرة أخرى؟  مصدر يؤكد
يبدو أن بطء الترتيبات من الجانب الإسباني، سيؤدي إلى تأجيل عودة حركة الأشخاص والمركبات من المعابر الحدودية لمدينتي مليلية وسبتة، الأمر الذي قد يجعل القرار الذي تم اتخاذه أمس الاثنين بشأن السماح باستعمال هذه النقط الحدودية ابتداء من يوم الخميس يتأخر إلى تاريخ أخر.

وفي هذا الإطار، أكد مصدر مسؤول، أنه يرتقب تأخير عودة حركة الأشخاص لمعبري بني انصار وسبتة لأسباب عدة.

وأدى عدم انتهاء السلطات الإسبانية من الاستعدادات اللازمة على مستوى ميدنتي سبتة ومليلية، إلى حدوث ارتباك غير مسبوق وسط مصالحها، حيث سارع اليوم الخميس، مسؤولون محليون إلى محاولة تهدئة السكان بتصريحات صحفية تفيد بأن تحديد يوم الخميس ليس تاريخا رسميا لأن قانون الإغلاق في إطار الطوارئ الصحية لا يزال ساري المفعول إلى غاية 30 أبريل.

وفي هذا الصدد، قالت غلوريا روخاس، وهي المسؤولة في الحكومة المحلية لمليلية " ما نعرفه أن المدينة مغلقة إلى غاية 30 أبريل بمقتضى قرار الطوارئ".

من جهتها، أوضحت نقابة الشرطة، أنها لم تتوصل بأي قرار يسمح لعناصرها بمباشرة عملها في المراكز الحدودية، مذكرة في الوقت نفسه، بمطلبها السابق والمتعلق بإضافة تعزيزات جديدة تمكنها من ضمان حركة جيدة بين الحدود.

وإلى غاية ليلة أمس، كانت الترتيبات من الجانب المغربي تسير على ما يرام، بعدما أعطيت تعليمات من أجل الشروع في فتح المعبر الحدودي بني انصار بحر هذا الأسبوع، تلاه إشراف ميداني من طرف مختلف المصالح المختصة على عملية إبعاد الحواجز الإسمنتية المستعملة في إغلاق باب مليلية منذ أزمة كورونا إضافة إلى اشغال التنظيف والإنارة.

جدير بالذكر، أن عمالة إقليم الناظور، عبأت منذ مساء الاثنين 11 أبريل الجاري، مختلف مصالحها، من أجل وضع الترتيبات الأخيرة لفتح معبر بني انصار –مليلية.

وأشرفت السلطة المحلية بجماعة بني انصار، على عملية إزالة الحواجز الخرسانية التي تم استعمالها لإغلاق معبر مليلية في مارس 2020، تاريخ تنفيذ المغرب لخطة الطوارئ الصحية الرامية إلى مكافحة انتشار جائحة كورونا.

كما شهدت المنطقة نفسها، أعمال صيانة وتنظيف، أشرفت عليها السلطة المحلية بتنسيق مع المجلس الجماعي لبني انصار، حيث شوهدت شاحنات النظافة تقوم بغسل الشوارع والمعابر المؤدية إلى الحواجز الجمركية والأمنية وفي اتجاه باب مليلية، إضافة إلى إصلاح الإنارة العمومية وتزيين الفضاء المقابل لهذه النقطة الحدودية.

وكان مقررا، فتح مليلية بشكل تدريجي، ليلة الأربعاء –الخميس، مع منع ساكنة إقليم الناظور التي لا تتوفر فيهم الشروط المطلوبة من دخول المدينة.

ووفق ما كشفت عنه المصادر ذاتها، فإنه سيتم في المرحلة الأولى من الفتح، السماح بالعبور لحاملي بطائق الإقامة والعمل في مدينة مليلية، وحاملي تأشيرة شينغن، والمغاربة المقيمين بالخارج، فضلا عن السياح الأوروبيين.

الثلاثاء 12 أبريل - 20:25
مصدر : nadorcity.com.