صور: بعد توقف حافلات النقل الجامعي.. الطلبة يحتجون داخل جماعة زايو

صور: بعد توقف حافلات النقل الجامعي.. الطلبة يحتجون داخل جماعة زايو
نفذ عدد من الطلبة بمدينة زايو، أمس الخمس، وقفة احتجاجية داخل مقر جماعة زايو ، وذلك من أجل المطالبة بصرف المنحة المخصصة للنقل الجامعي، بعدما أعلنت الجمعية المشرفة على النقل الجامعي من زايو صوب الكلية المتعددة التخصصات بسلوان، توقيف حافلات النقل الجامعي.

ورفع المحتجون مجموعة من الشعارات المنددة لما وصفوه ب"سياسة التسويف"، فضلا عن شعارات أخرى تدعو إلى الاستجابة لمطالبهم التي يصفونها ب"العادلة والمشروعة"، وشعارات تنشد "الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية".

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية التي عرفت مشاركة عدد من الطالبات والطلبة من أبناء مدينة زايو، عقب إعلان الجمعية المشرفة على النقل الجامعي، توقيف حافلات النقل الجامعي، بسبب عدم صرف جماعة زايو للمستحقات المالية المخصصة للجمعية.

وذكرت مصادر في تصريحها ل"ناظورسيتي"، أن المجلس الجماعي لم يلتزم بما هو منصوص عليه في اتفاقية الشراكة التي تجمع بين الجمعية والجماعة، والرامية إلى منح الجمعية المشرفة على النقل الجامعي مبلغ 13 مليون سنتيم سنويا.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الجماعة منحت للجمعية مبلغ 9 ملايين سنتيم على دفعتين، وذلك منذ تفشي جائحة "كورونا"، وأنها ظلت لمدة 15 يوما وهي تنهج سياسة الهروب إلى الأمام، والإدعاء بأن الجماعة لا تتوفر على السيولة المالية الكافية لدعم الجمعية.

ووصف المصدر، ممارسة المجلس الجماعي ب"سياسة التماطل"، في حين لفتت إلى أن الجمعية لم تعد قادرة على تدبير النقل الجامعي من زايو إلى سلوان، بفعل غياب الدعم.

ولم يتسن ل"ناظورسيتي"، الحصول على تصريح من قبل مسؤول في الجماعة الترابية، غير أن مصادر مطلعة، أفادت أن ثمة اجتماع سينعقد يوم غد، الخميس، يجمع بين أعضاء الجمعية ورئيس المجلس لتباحث المشاكل التي تؤرق الجمعية، وهو الاجتماع الذي لم يتم بعد.

وفي الوقت الذي أعلنت فيه الجمعية عن توقيف حافلات النقل، عبر عدد من الطلبة عن امتعاضهم، فيما قال مصدر من داخل الجمعية، أن القرار المتخذ هو المناسب، وأنه في حال عدم اتخاذه فان الجمعية كانت ستلجأ إلى خيار ثان، ألا وهو الزيادة في تسعيرة الاشتراك، وهو ما سيرفضه الطلبة.

السبت 2 أبريل - 00:13

مصدر : nadorcity.com.