المحكمة تدين شقيق أشرف السكاكي بثماني سنوات سجنا

المحكمة تدين شقيق أشرف السكاكي بثماني سنوات سجنا
حكمت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالناظور، على وليد السكاكي إثر تورطه في قضية التهريب الدولي للمخدرات بثماني سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 50 الف درهم.

ويعد وليد السكاكي شقيق أشرف السكاكي المعروف بـ "ملك الهروب".

وكانت السلطات المغربية قد تسلمته من السلطات البلجيكية، بناء على مذكرة بحث صادرة في حقه لاتهامه بتهريب المخدرات انطلاقا من المغرب.

وتمت متابعة المتهم من قبل النيابة العامة من أجل المشاركة في مسك واستيراد المخدرات والاتجار فيها، وحيازة المخدرات ونقلها والاتجار فيها وتصديرها إلى الخارج واستيرادها بغرض الاتجار فيها وتسهيل استعمالها على الغير بمقابل مادي والاتفاق الجماعي على ارتكاب هذه الافعال، والمشاركة في ذلك.

كما توبع بخرق الأحكام التي تتعلق بحركة وحيازة المخدرات داخل دائرة الجمارك، واستيراد المخدرات بدون تصريح ولا ترخيص.

وقررت المحكمة الحكم على المعني، بثماني سنوات سجنا نافذا، وبغرامة مالية قدرها 50 ألف درهم.

للإشارة، فوليد السكاكي يعد أصغر أشقاء أشرف السكاكي، وهو يبلغ 26 سنة من عمره.

وكان قد تم اعتقال أشرف السكاكي لتورطه في قضايا تتعلق بالاتجار في المخدرات وإطلاق النار في بلجيكا.

وكان أشرف السكاكي قد تمكن من الهروب من السجن سنة 2019 رفقة أربعة سجناء آخرين، خوفا من تسليمه إلى المغرب، قبل اعتقاله شهرا بعد ذلك.

الخميس 24 مارس - 14:15
مصدر : nadorcity.com.