توقيف 28 شخصا لتورطهم في عمليات تزوير شواهد وديبلومات جامعية

توقيف 28 شخصا لتورطهم في عمليات تزوير شواهد وديبلومات جامعية
تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية خلال الأسبوع المنصرم من تفكيك شبكة إجرامية تنشط في إنجاز الشواهد والديبلومات الجامعية المزورة.

وتم إلقاء القبض على أفراد الخلية الإجرامية بناء على مجموعة من التحقيقات الدقيقة كانت قد قامت بها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

ومن بين أفراد العصابة الإجرامية التي تم تفكيكها من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، واحد من الأشخاص الذي يشتغل كمستخدم في إحدى الجامعات الخاصة والمعروفة في مدينة الرباط.

وتم اعتقال 28 شخصا، حيث كان يقوم 15 من هؤلاء الأشخاص بالتزوير، و13 منهم كان يستفيد من هذه الشواهد والديبلومات المزورة.

كما قامت الشرطة القضائية بالحجز على 24 طابعا، وثمانية حواسيب محمولة وقرص صلب، إضافة إلى علبة ورق مقوى يتم استخدامها في طبع الديبلومات المزورة وجملة من إيصالات التحويلات المالية.

وكان أفراد هذه الخلية يقومون ببيع الدبلومات على أساس أنها شهادات زائفة، حيث يوهمون ضحاياهم بأن هوياتهم مُدرجة في قاعدة البيانات الخاصة بالمؤسسات الجامعية التي تم التزوير باسمها.

وكانت هذه العصابة تقدم للراغبين مجموعة من الدبلومات والشهادات المزورة، مقابل الحصول على مبالغ مالية تتراوح من 200 درهم إلى 10.000 درهم حسب التخصص ومستوى المؤسسة الجامعية الصادرة عنها، وكانوا يطالبون ب 200 درهم لشهادة تدريب أو إتقان لغة و1500 درهم لدبلوم تقني متخصص و5000 درهم لشواهد الإجازة و10.000 درهم لشهادة الماستر.

وإلى جاتب الأشخاص الذين كانوا يقومون بمهام التزوير، فقد كان هناك أشخاص آخرين يعملون إلى جانبهم، حيث كانوا يقومون بالتوسط للراغبين في الإستفادة من الديبلومات المزورة.

هذا، وقد تم تقديم أفراد العصابة أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، في 17 من مارس الجاري.

الخميس 24 مارس - 11:16
مصدر : nadorcity.com.