مباحثات مغربية إسبانية لإعادة فتح حدود سبتة ومليلية

مباحثات مغربية إسبانية لإعادة فتح حدود سبتة ومليلية
يرتقب أن يجري وزير الشؤون الخارجية الاسباني، "خوسيه مانويل ألباريس"، بداية شهر أبريل المقبل، مباحثات مع نظيره المغربي، ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، لإعادة فتح المعابر الحدودية لمدينتي مليلية وسبتة المحتلتين.

وقالت صحيفة "مليلية هوي" الناطقة باللغة الاسبانية، إن اللقاء الذي سيجمع بين الوزرين، سيتضمن مجموعة من القضايا، من بينها الهجرة والحدود، وكذا ملف مدينتي مليلية وسبتة السليبتين.

ومن جانب آخر، أفادت المصادر ذاتها، أن رئيس الحكومة المحلية لمدينة مليلية المحتلة، يرتقب أن يسافر، يوم الأربعاء المقبل، إلى مدريد، وذلك من أجل التشاور مع وزير الشؤون الخارجية الاسباني حول مستقبل المدينة، بعد أن عبرت الحكومة الاسبانية عم موقفها الداعم لمقترح الحكم الذاتي بالصحراء المغربية.

وقالت صحيفة "مليلية هوي"، إن رئيس الحكومة المحلية لمليلية السليبة، يتطلع أن تتم إعادة فتح المعبر الحدودي الوهمي ل"باب مليلية"، أمام حركة المرور، بعد أن تم إغلاق المعبر لمدة تزيد عن عامين.

وأضافت، أن "إدواردو دي كاسترو"، عبر عن ارتياحه للتحول الإيجابي الذي عبر عنه رئيس الحكومة الإسباني "بيدرو سانشيز" في الرسالة التي بعثها إلى الملك محمد السادس.

وبدورهم، دعا عدد من سكان مدينة الناظور، إلى فتح المعبر الحدودي الوهمي ل"باب مليلية" المحتلة"، بعد أن عبرت الحكومة الاسبانية عن دعمها لمقترح الحكم الذاتي بالصحراء المغربية.

وقال مواطنون في تصريحاتهم ل"ناظورسيتي"، إنه يترقبون فتح المعبر الحدودي، وذلك لكي يتسنى لهم دخول مدينة مليلية السليبة، كما كان الوضع في السابق.

يأتي هذا، بعد الانفراج الذي عرفته العلاقات الدبلوماسية المغربية، وبعد عودة السفيرة المغربية، كريمة بنيعيش، لاستئناف عملها الدبلوماسي بسفارة المغرب في مدريد.

الاثنين 21 مارس - 23:53
مصدر : nadorcity.com.