الجزائر تجهر بحقدها وتستدعي سفيرها بمدريد بعد الموقف الإسباني إزاء الصحراء

الجزائر تجهر بحقدها وتستدعي سفيرها بمدريد بعد الموقف الإسباني إزاء الصحراء
عبرت الجزائر مرة أخرى عن حقدها اتجاه المغرب، وذلك مباشرة بعد الرسالة التي وجهها رئيس الحكومة الإسبانية إلى الملك محمد السادس، والتي أعرب فيها عن دعمه لمقترح الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية.

وفي هذا الإطار، استدعت الجمهورية الجزائرية سفيرها المعتمد في العاصمة الإسبانية مدريد، مؤكدة أن هذا القرار جاء في إطار التفاعل مع المواقف والتصريحات الجديدة للحكومة الإسبانية بشأن مغربية الصحراء.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان لها "إن قرار استدعاء السفير الجزائري في مدريد، جاء بعد التصريحات الرسمية لإسبانيا حول قضية الصحراء".

وحسب المصدر نفسه، قالت وزارة الخارجية الجزائرية إن “سلطات بلادها تفاجأت بشدة من التصريحات المفاجئة للسلطات العليا في إسبانيا بشأن قضية الصحراء”.

جدير بالذكر، أن إسبانيا، اعتبرت أمس الجمعة، أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف المتعلق بالصحراء المغربية.

وجاء هذا الموقف ضمن رسالة بعثها رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز إلى الملك محمد السادس.

وشدد بيدرو سانشيز، وفق بلاغ للديوان الملكي، على أنه “يعترف بأهمية قضية الصحراء بالنسبة للمغرب”. وفي هذا الصدد، “تعتبر إسبانيا مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب سنة 2007 بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف”.

كما أشار إلى “الجهود الجادة وذات المصداقية التي يقوم بها المغرب في إطار الأمم المتحدة من أجل تسوية ترضي جميع الأطراف”.

السبت 19 مارس - 20:11
مصدر : nadorcity.com.