مآل المستشفى الإقليمي بسلوان وتوفير الموارد البشرية والطبية بالحسني على طاولة وزير الصحة

مآل المستشفى الإقليمي بسلوان وتوفير الموارد البشرية والطبية بالحسني على طاولة وزير الصحة
قامت فاطمة الكشوطي، النائبة البرلمانية عن حزب الحركة الشعبية بتوجيه جملة من الأسئلة الكتابية والشفوية حول الأوضاع التي يشهدها قطاع الصحة في إقليم الناظور.

وطالبت النائبة عن حزب الحركة الشعبية، وزير الصحة بضرورة التعجيل والإسراع في إتمام أشغال بناء المستشفى الإقليمي بسلوان.

كما دعت الكشوطي، إلى تأهيل المستشفى الحسني بالناظور، مشيرة إلى الخصاص الكبير الذي يعرفه هذا المستشفى فيما يتعلق بالموارد البشرية والتجهيزات الطبية.

وشددت النائبة المذكورة، على وجوب إحداث مركز لعلاج السرطان بإقليم الناظور، قائلة "إن الإقليم يسجل أكبر نسب إصابة بهذا المرض الفتاك".

كما وجهت فاطمة الكشوطي، سؤالا شفويا استفسرت فيه عن الإجراءات التي والتدابير التي اتخذتها وزارة الصحة للتخفيف من معاناة مرضى الزهايمر، حيث أشارت إلى أن عددهم وصل على الصعيد الوطني إلى أكثر من 300 ألف مريض.

وفي نفس السياق، فقد سبق للنائبة السالف ذكرها، أن استفسرت وزير الصحة حول فتح المستشفى الإقليمي الجديد بإقليم الدريوش.

وكانت الكشوتي، قد شددت في سؤالها على ضرورة اتخاذ الاجراءات والتدابير اللازمة للتعجيل بفتح المستشفى الإقليمي الجديد بالدريوش

وركزت البرلمانية عن الحركة الشعبية كذلك على ضرورة تزويد المستشفى بالأطر الطبية اللازمة لتجاوز مشكل الصحة بالإقليم، خاصة وأن المواطنون يعانون من مصاريف التنقل إلى مدن وجدة والناظور للتداوي.

الجمعة 18 مارس - 23:58
مصدر : nadorcity.com.