عصابات بيع الحديد تواصل سرقة أغطية بالوعات الماء والصرف الصحي

عصابات بيع الحديد تواصل سرقة أغطية بالوعات الماء والصرف الصحي
واصل مجهولون بالناظور، سرقة أغطية قنوات الماء الصالح للشرب والصرف الصحي، في ظاهرة دخيلة أصبحت تتطلب تدخلا صارما من طرف الجهات المختصة لوقف هذا العبث الذي يؤثر سلبا على البنية التحتية المحلية.

وكشفت عدة مصادر، أن أغطية قنوات الماء الصالح للشرب المتواجدة في نقط بعيدة عن المدار الحضري بإقليم الناظور، أصبحت عرضة للسرقة من طرف مجهولين ينشطون في بيع الحديد بالكيلوغرام، وهي الأفعال التي تهدد سلامة المواطنين بسبب الحفر التي تتركها والتي بإمكانها تعريض الآخرين للسقوط بها.

ورصدت "ناظورسيتي" قنوات تمت إزالة أغطيتها من طرف جهة مجهولة، وهو ما يهدد سلامة المارة لاسيما خلال فترة الليل والظلام إذ إن الإبقاء عليها دون إصلاحها قد يسبب الضرر للآخرين.

ولطالما قامت السلطات بتوقيف مجموعة من لصوص أغطية بالوعات الماء والصرف الصحي، إلا أن الظاهرة تظل مستمرة، حيث يستغل مجموعة من الشباب الفراغ الأمني بالأماكن التي تتواجد بها هذه القنوات في السرقة لإعادة بيعها لأشخاص آخرين يتاجرون في الحديد والنحاس المسروق.

وبالإضافة إلى تهديدها لسلامة المارة، فإن هذه القنوات أصبحت تستعمل أيضا من طرف المشردين ومدمني المخدرات بالحقن "الهيروين" كملجأ لهم، حيث يتخذونها مكانا آمنا للنوم أو تناول المخدرات بعيدا عن أعين المواطنين والسلطات.

وكانت عناصر الشرطة، تمكنت خلال الأسابيع الماضية بتوقيف عدد من الأشخاص في مجموعة من المدن المغربية، إثر الاشتباه في تورطهم في قضية السرقة الموصوفة باستعمال ناقلة محرك وتعييب منشآت عامة من بينها أغطية البالوعات والأسلاك النحاسية التابعة لشركات الاتصالات.

وفتحت الشرطة غير ما مرة، أبحاثا قضائية على خلفية تسجيل سرقات للأغطية الحديدية لبالوعات الصرف الصحي والماء الصالح للشرب، لتحديد هوية الأشخاص الذين يقومون بهذه الأفعال الممنوعة التي يعاقب عليها القانون الحبس والغرامة.

الخميس 17 مارس - 20:34



مصدر : nadorcity.com.